أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد الشهداء السوريين، منذ بدء احتجاجات السوريين ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد قبل أكثر من 16 شهرًا ، فاق العشرين ألف شهيد، نصفهم استشهد منذ الثاني عشر من أبريل تاريخ الإعلان عن وقف لإطلاق النار على أساس خطة المبعوث الدولي والعربي كوفي عنان.

وأبان المرصد، أول أمس الأحد، أن شهر يوليوز فقط عرف استشهاد 3867 شهيد، وأضاف أن أكثر من 14 ألف مدني استشهدوا منذ اندلاع الثورة في سوريا في الخامس عشر من مارس 2011 تاريخ انطلاق الحركة الاحتجاجية ضد النظام، ناهيك عن العسكريين الذين سقطوا سواء من الجيش الحر أو جيش النظام.

ميدانيا لا تزال الاشتباكات بين الجيشين الحر والنظامي في مدينة حلب مستمرة لليوم 11 على التوالي، وذكر الجيش الحر سيطرته على نحو 60% من المدينة. كما يواصل الجيش النظامي قصفه لعدة مدن سورية، هذا في الوقت الذي استشهد أمس 60 شخصا معظمهم بإدلب ودير الزور.