أصدرت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، يوم الجمعة 27 يوليوز 2012، حكمها في قضية فنان الراب معاذ بلغوات “الحاقد” حيث أكدت الحكم الابتدائي الصادر في حقه وهو سنة سجنا نافذا.

والجدير بالذكر أن التهمة المنسوبة لمغني حركة 20 فبراير هي “الإساءة إلى هيئة عمومية منظمة بموجب القانون” بسبب ما ورد في أغنية أبدعها بعد خروجه من السجن في قضية سابقة.

وكان “الحاقد” قد خاض إضرابا عن الطعام، احتجاجا على الظروف التي عاشها داخل السجن، وعلى حرمانه من الحقوق التي يتمتع بها السجناء، كما اتهم إدارة السجن بتحريض بعض معتقلي الحق العام وأصحاب السوابق للاعتداء عليه.