استقبل الرئيس المصري الدكتور محمد مرسي مساء أمس الخميس 26 يوليوز السيد إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة، في زيارة رسمية تنبئ بتحول كبير في موقف القاهرة من حركة حماس بعد انتخاب أول رئيس لمصر بعد الثورة.

ورحبت حماس بالزيارة، وقالت في بيان لها أن مرسي وعد باتخاذ إجراءات لتيسير معيشة الفلسطينيين في قطاع غزة، كما أكد الناطق باسم الحكومة الفلسطينية المقالة بغزة طاهر النونو بأن لقاء هنية بالرئيس المصري شكل انعطافة حقيقية في العلاقة الثنائية بين الجانبين)، وأوضح النونو أن هنية مرتاح من نتائج لقائه الليلة الماضية بالرئيس المصري).

من جهته ذكر متحدث باسم مرسي أن الاجتماع تناول موضوعات من بينها رفع الحصار ومعاناة الناس في غزة والمصالحة مع السلطة الفلسطينية في رام الله التي يقودها الرئيس الفلسطيني محمود عباس).