أقر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بفشل الأمم المتحدة في القيام بواجبها في حماية المدنيين في سوريا)، وأضاف أنه علينا القيام كل ما بوسعنا لحماية المدنيين وإيقاف إراقة الدماء خاصةً في سوريا).

ورأى بان كي مون، خلال زيارته إلى سريبرينتسا البوسنة والهرسك لتكريم ضحاياها، أن من واجبات المجتمع الدولي أن يوحد جهوده في سوريا لأنني لا أريد ان أرى بعد 20 عام من يخلفني يزور سوريا ويعتذر عن ما لم نفعله الآن لحماية المدنيين).

ووثقت الشبكة السورية ومركز دمشق لحقوق الانسان في تقريرها اليوم الخميس سقوط خمسة وثلاثين شهيداً من بينهم أربع سيدات وثلاثة أطفال، واختار ناشطون سوريون اسم جمعة انتفاضة العاصمتين)، في إشارة إلى عاصمتي الثوار حلب وحمص اللتان تعرفان اشتباكات بين الجيش النظامي والجيش الحر، للاحتجاج يوم غد الجمعة، وقال الناشطون أن صـــلاة الغـــائب ستقام على أرواح الشّـــهداء غداً بعد صلاة الجمعة وذلك في كلّ البلاد.