عرفت الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها حركة 20 فبراير، زوال الثلاثاء24 يوليوز أمام المحكمة الابتدائية بعين السبع بالدار البيضاء تضامنا مع معتقلي احتجاجات الأحد، حملة اعتقالات عشوائية للمتضامنين بلغ 11 متضامنا من طرف أجهزة الشرطة السرية والعلنية.

نفس التعامل واكب وقفة تضامنية نظمها حقوقيون الساعة العاشرة من ليلة أمس أمام ولاية الأمن بالزرقطوني للتنديد بالاعتقالات، حيث تعرض المتضامنون للاعتقال وتمت مطاردتهم في الشوارع.

وقد حدد وكيل الملك بابتدائية البيضاء عين السبع أمس الثلاثاء اليوم الأربعاء 25 يوليوز 2012 زوالا أول جلسة لمحاكمة خمسة معتقلي من حركة 20 فبراير متابعين في حالة اعتقال بينما قرر متابعة ناشطة في حالة سراح.

ويتابع المتهمون من أجل إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بعملهم والعنف ضدهم نتج عنه إراقة دم وجرح وتجمهر بدون ترخيص)، وقد تم اعتقالهم إثر التدخل الأمني ضد مسيرة حركة 20 فبراير بمنطقة البرنوصي بالدار البيضاء يوم الأحد والذي خلف إصابات مختلفة.

وكانت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، في جلستها أول أمس الإثنين 23 يوليوز قد أجلت إلى يوم الجمعة المقبل 27 يوليوز النظر في ملف محاكمة مغني الحركة 20 فبراير معاذ بلغوات المعروف ب”الحاقد”.