شهرٌ على عرش الشهور تربعا *** فيه الهدى والبينات تجمعا
دمعي على خذي يسيل مرحبا *** أهلا وسهلا بالمطهّر تشفعا
رمضان جاء مطهّرا ومذكّرا *** أن الصيام بالفضائل رصِّعا
شهرٌ تفوز به القلوب وترتقي *** شوقا إلى فضل الكريم له دعا
فيه المعاني الفاضلات تجذرت *** وتنورت فيه النفوس تقنعا
منها العطاء بغير منٍّ مسرفٍ *** بذلٌ من العبد المطيع تجدعا
رب كريم فضله متواصل *** للعبد يجزل عفوه متوسعا
صدع الرسول إلى الفلاح مناديا *** يدعو العباد إلى الهدى متشفعا
صومٌ وذكرٌ واصطبارُ مخبتٍ *** نحو المعالي للجنان تطلعا
صون اللسان عن الأذى وجوارح *** يغدو بها القلب السليم تجمعا
إذ يمسك العبد التقي لسانه *** عن غيره يكفي الشرور تورعا
تلقاه يسرع للمكارم محسنا *** وعن الرذائل والهنات ترفعا
يهدي من الطاعات كل فضيلة *** ويرسل الأشواق منه وأدمعا
ينفي الهجوع عن الجفون تضرعا *** سيرا على نهج الرسول تضرعا
هذا المطهر للذنوب مزيلها *** يمسي بها أمر الرجيم تصدعا
في رحمة يرجو النبيه نوالها *** يسعى لها في عزمه متمنعا
ترعاه مغفرة العفو ثوابها *** أهلٌ لمن ذكر الإله تمتعا
في جنة الرضوان يسعد ممسكٌ *** ويبهجه نظر الحبيب تربعا
يا ليلة زهراء يطلع فجرها *** نورا ويرشح مسكها متضوعا
تتنزل الملك الكرام تحية *** من ربهم تهدي السلام موزعا
قد أنزل الله فيها وحيه *** قدرٌ من المختار جاد وأبدعا
صلوا على الهادي الطبيب وآله *** وصحابه باعوا النفوس تطوعا