أسفر التدخل الأمني ضد مسيرات حركة 20 فبراير، يوم الأحد 22 يوليوز، بكل من مدينتي الجديدة والبيضاء عن إصابات متفاوتة الخطورة، اعتبرها البعض خطيرة.

وتم اعتقال بعض ناشطي تنسيقيات الجديدة والبيضاء ليتم الإفراج عن معتقلي الجديدة، فيما سيتم تقديم ناشطي البيضاء أمام وكيل الملك بمحكمة عين السبع. وبالتزامن مع ذلك تعرف محكمة عين السبع يومه الإثنين 23 يوليوز بداية الجلسة الاستئنافية الثالثة في قضية فنان حركة 20 فبراير معاد الحاقد.

وكانت مجموعة من تنسيقيات حركة 20 فبراير قد قررت الخروج في مظاهرات في بعض مدن البلاد أمس الأحد 22 يوليوز في ثاني أيام رمضان، احتجاجا على غلاء المعيشة التي عرفت زيادة في أغلب المواد الأساسية، تأثرا بالزيادة في المحروقات التي أقرتها الحكومة أواخر ماي، مما يؤزم الوضع بالنسبة للمواطن البسيط خاصة مع حلول شهر رمضان الذي غالبا ما يعرف ارتفاع أثمان مواد أساسية استهلاكية عديدة.