أجلت محكمة الاستئناف بسلا من جديد محاكمة معتقلي سهب القايد الخمسة إلى جلسة الأربعاء فاتح غشت 2012، لتمكين هيأة الدفاع من المرافعة نظرا لكثرة الملفات المتداولة.

ويوجد رهن الاعتقال، في هذا الملف، عضو جماعة العدل والإحسان مولاي إسماعيل العلوي إلى جانب خمسة آخرين من أبناء المنطقة، حيث أقدمت السلطات على اعتقالهم بسبب الاحتجاجات التي عرفتها ساكنة سهب القائد المطالبة بالحق في السكن اللائق.

ولقد عرفت المحكمة حضورا قويا لمجموعة من المحامين لمؤازرة المتهمين مكونة من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، ومنتدى الكرامة لحقوق الإنسان، وجماعة العدل والإحسان، ومحامون مستقلون.

وتجدر الإشارة إلى أن هيأة الدفاع قدمت ملتمسا بالسراح المؤقت للمتهمين الموجودين رهن الاعتقال وهو ما بقي قيد المداولة.