نظم عشرات المواطنين بمدينة تمارة صباح يوم السبت وقفة احتجاجية سلمية بحي مسرور2 على خلفية اعتزام صاحب الخمارة المتواجدة قرب مسجد الرشاد الاستمرار في بيع الخمور خلال هذا الشهر المبارك شهر شعبان الذي قال فيه الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم “شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين” متحديا بهدا الفعل الشنيع مشاعر الساكنة المسلمة، وقد رفع المحتجون لافتات وشعارات تندد باستمرار فتح متجر الخمور، وتناشد السلطات والمسؤولين بالمدينة إلى الالتفات إلى مصلحة الساكنة خاصة الشباب والأطفال، إلا أن المحتجين والذين كان معظمهم من النساء والأطفال فوجئوا بتدخل همجي شنيع من طرف السلطات القمعية بجميع تلاوينها وقد تم اعتقال مجموعة من المواطنين والمواطنات ولا يزالون رهن الاعتقال إلى حدود كتابة هذه السطور.

وقد خلف هدا التدخل استياء كبيرا لدى الساكنة التى تأكد على أن القمع والاعتقال لن يثنيها عن مواصلتها النضال حتى اقتلاع هذا الداء الخبيث من حيها.