عرفت القاعة المغطاة للمركب الرياضي مولاي عبد الله بالرباط صباح يومه السبت 17 يوليوز احتضان الجلسة الافتتاحية لملؤتمر السابع لحزب العدالة والتنمية الذي ينعقد تحت شعار: شراكة فعالة من أجل البناء الديمقراطي).

وتضمن برنامج الجلسة الافتتاحية بعد الترحيب بال وفود والتذكير بثوابت الحزب، عرض ريبورتاج ركز على تاريخ الحزب منذ تأسيس حزب الحركة الشعبية الدستورية مع الدكتور عبد الكريم الخطيب ورفيق دربه عبدالله الوكوتي رحمهما الله سنة 1959 إلى أن توج مسيرته برآسة الأمين العام لحزب العدالة والتنمية للحكومة، مرورا بتجارب الممارسة البرلمانية، والجماعات المحلية، كما تم عرض المؤسسات المنضوية تحت الحزب، وخص منها ذكر الجمعيات والمنظمات الوطنية.

وبعد كلمة السيد الأمين العام للحزب رئيس الحكومة المغربية، عرض شريط الوفاء لمؤسس الحزب الدكتور عبد الكريم الخطيب، وقدمت لأبنائه هدية رمزية، كما قدمت هدية أخرى لأبناء المرحوم عبدالله الوكوتي.

ومن بين كلمات الضيوف كلمة الأستاذ خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس من فلسطين التي لقيت تجاوبا كبيرا في القاعة، وكلمة السيد أحمد عزام عن حركة فتح، وكلمة نائب رئيس حزب العدالة والتنمية من تركيا حسين جليك.

وقد حضرت الافتتاح وفود كثيرة وخاصة من الجزائر وموريطانيا وليبيا ومصر والسودان وفلسطين ولبنان والعراق واليمن والكويت والبحرين وتركيا وطاجكستان وماليزيا وأندنوسيا وإسبانيا وتشاد والصومال وممثل الجالية السورية بالمغرب.

كما حضر الجلسة الافتتاحية بعض أعضاء الحكومة وبعض أعضاء السلك الدبلوماسي، وبعض أمناء الأحزاب والنقابات الوطنية، وحضر عن جماعة العدل والإحسان الأمين العام للدائرة السياسية الأستاذ عبدالواحد متوكل ونائبه الدكتور عمر أمكاسو وعضوا لجنة العلاقات الخارجية إبراهيم الباكوشي وعبدالرحمن العطار، كما حضر أيضا عدد من العلماء والمفكرين نخص منهم بالذكر العلامة ولد الددو الشنقيطي، والدكتور منير شفيق، والأستاذ معن بشور، وصاحبة جائزة نوبل للسلام اليمنية توكل كرمان.