أجلت محكمة الاستئناف بمدينة سلا، يوم أمس الأربعاء 11 يوليوز 2012، جلسة محاكمة معتقلي سهب القايد الخمسة إلى 18 يوليوز 2012 على الساعة 12.00 زوالا، بعد تسجيل مؤازرة محامين جدد لمجموعة من الهيئات من بينهم:

– الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

– منتدى الكرامة لحقوق الإنسان.

– جماعة العدل والإحسان.

– ومحامون مستقلون.

ومن الجدير بالذكر أن من بين المعتقلين الخمسة عضو جماعة العدل والإحسان مولاي إسماعيل العلوي.

وكانت السلطات قد اعتقلت الأخ مولاي إسماعيل العلوي، سائق سيارة أجرة ومتزوج وأب لأربعة أطفال، بسبب الاحتجاجات التي عرفتها ساكنة سهب القائد المطالبة بالحق في السكن اللائق، واتهمته السلطات بتزعم لتلك الحركة الاحتجاجية.

ويكابد سكان سهب القائد منذ أزيد من نصف قرن من السكن غير اللائق قرب العاصمة الرباط، كما أنه تم ترحيل جزء منهم، في حين وعد من بقي منهم بتمكينهم من السكن بالحي، غير أن السلطات لم تف بذلك الوعد وسط أخبار مفادها أن الأراضي قد تسلم لجهات أخرى ذات نفوذ، مما دفع الساكنة إلى تنظيم احتجاجات سلمية حضارية شارك فيها الأخ مولاي اسماعيل العلوي إلى جانب أهل الحي المتضررين.