تنسم عبير الحرية ظهر اليوم الثلاثاء الأسير محمود السرسك، لاعب منتخب كرة القدم الفلسطيني، بعد الإفراج عنه من طرف سلطات الاحتلال الصهيوني، وذلك بعد التوصل لاتفاق بين مصلحة سجون الاحتلال الصهيوني والسرسك لوقف إضرابه عن الطعام الذي استمر لـ96 يوما احتجاجا على اعتقاله إداريا.

ووصل السرسك في سيارة إسعاف فلسطينية إلى غزة عبر حاجز بيت حانون شمال القطاع، حيث كان في استقباله مئات الفلسطينيين بينهم والداه، ورفع المستقبلون وبينهم عشرات النساء والأطفال أعلاما فلسطينية وصورا للسرسك وعدد من الأسرى في السجون الإسرائيلية.

ونُقِلَ على الفور إلى مستشفى الشفاء بمدينة غزة، حيث تم إجراء فحوصات طبية له قبل أن يدخل بيته في رفح في جنوب قطاع غزة، حيث ستجرى احتفالات شعبية لاستقباله.

وقد اعتقل السرسك في يوليوز 2009 على حاجز ايريز الحدودي بين قطاع غزة واسرائيل، أثناء توجهه إلى الضفة الغربية لتوقيع عقد احترافي مع فريق كرة قدم في الضفة، وشارك السرسك قبل اعتقاله في مباريات عدة مع المنتخب الفلسطيني في دول عربية وأوروبية.