أفاد ضابط رفيع أن الجيش الصهيوني سيستأنف خلال الأسابيع المقبلة أشغال بناء جدار الفصل فى الضفة الغربية المتوقفة منذ خمس سنوات، بحسب ما نقلت عنه الإذاعة العامة اليوم الخميس.

وقال الكولونيل عوفر هندى: “إن الأشغال ستستأنف فى مرحلة أولى حول مجمع غوش عطسيون الاستيطانى قرب بيت لحم، على أن تتواصل الأشغال العام المقبل حول معالى ادوميم إحدى أكبر مستوطنات الضفة الغربية الواقعة شرق القدس”.

وعلاقة بالموضوع ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن تجميد الأشغال ناتج أيضا عن ضغوط الأسرة الدولية، مشيرة إلى أن المسؤولين “الإسرائيليين” يتوقعون أن يثير استئناف الأشغال انتقادات فى العالم.

وباشر الكيان الصهيوني بناء الجدار الفاصل الذى يقتطع أجزاء من الضفة الغربية عام 2002 إثر سلسلة من العمليات الاستشهادية التى استهدفت “إسرائيل”. وتم حتى الآن إنجاز نحو 400 كلم من أصل 700 كلم هو الطول المفترض لهذا الجدار الفاصل الذى يتألف بحسب الأمكنة من جدار من الإسمنت أو من أسلاك شائكة أو حفر مجهزة بأحدث المعدات الإلكترونية لرصد أى اختراق.