عانق الحرية كل من هشام الشحيت من حي الكوشة، ويوسف الشيباني من حي مسيلة، وسعيد الموكايز من دوار ماكوسة، صباح يوم السبت 30 يونيو 2012، بعدما قضوا 5 أشهر نافذة بالسجن المحلي بتازة على خلفية الأحداث التي شهدتها مدينة تازة.

وقد خصص الائتلاف المحلي للدفاع عن الحقوق والحريات بتازة زيارة إلى بيوت المفرج عنهم بعدما عمدت الجهات المسؤولة إلى إخراجهم في الساعات الأولى من الصباح “06:30” تجنبا للاستقبال الشعبي الذي كان مقررا أمام باب السجن المحلي بتازة.

يذكر أن المفرج عنهم اعتقلوا يوم 31 يناير 2012 على خلفية الأحداث التي شهدتها مدينة تازة شهري يناير وفبراير، وقد قضت ابتدائية تازة بعشرة أشهر لمعتقلين وستة أشهر للثالث نافذة في حقهم لتخفض العقوبة استئنافيا إلى خمسة أشهر نافذة.

وقد وجد ممثلي الائتلاف المحلي للدفاع عن الحقوق والحريات المفرج عنهم في صحة جيدة ومعنويات مرتفعة، والفرحة والسرور على وجوه معارفهم وعائلاتهم.

يذكر أن الائتلاف المحلي للدفاع عن الحقوق والحريات يتكون من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والهيأة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب والمركز المغربي لحقوق الإنسان وحزب النهج الديمقراطي وحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي والدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والاتحاد المغربي للشغل والفدرالية الديمقراطية للشغل.

ومن المنتظر إطلاق سراح باقي المعتقلين على ذمة نفس الأحداث والحكم، يوم الاثنين 02 يوليوز. والمعتقلون هم:

* الدكيكي عبد الصمد: اعتقل يوم 01 فبراير أثناء حملة تمشيطية لعناصر السيمي.

* الخرباوي رضوان: اعتقل يوم 01 فبراير بعدما منعت عناصر السيمي السماح لأخيه بفتح محل الخضر بجـانب منزلهم واستنكر رضوان ذلك فاعتقل بعد ضربهم له ولأخيه.

* غلات محمد: اعتقل بعد خروجه من منزله من أجل تفقد الجـيران لكن السيمي كان يتربص به فاعتقل يوم 01 فبراير.

* المكي رشيد: اعتقل يوم 01 فبراير من داخل مستشفى ابن باجة بتازة.

* عبد العزيز قرطيط : اعتقل يوم 01 فبراير.

* سعيد قصابي : اعتقل يوم 01 فبراير.