حسم بيان الرئاسة الجدل هو الجهة التي سيؤدي أمامها اليمين الدستورية، فقد حدد من خلاله الرئيس المنتخب محمد مرسي أنه سيؤدي اليمين غدا أمام الجمعية العمومية للمحكمة الدستورية، وتلي ذلك مراسم تسليم السلطة بين المجلس العسكري والرئيس محمد مرسي بقاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة، ومن المقرر أن يحضر مراسم احتفال نقل السلطة قادة الأحزاب والقوى الثورية والشبابية وبعض الطلاب، كما سيلقى الرئيس كلمة للمواطنين عقب تسلمه السلطة فى منظر سيشاهده العالم كله عبر شاشات التلفزيون.

وتستمر فعاليات مليونية “تسليم السلطة” اليوم الجمعة بميدان التحرير بحضور القوى السياسية بما فيها جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة الذين أكدوا استمرار مشاركتهم فى الاعتصام والتواجد في ميدان التحرير، وينتظر حضور الرئيس مرسي بالميدان ليلقي كلمة بعد أن أدى صلاة الجمعة بجامع الأزهر الشريف.

والتقى الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي، مساء أمس، بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة عددًا من رموز التيارات الإسلامية، في مقدمتهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، و الشيخ عبد المنعم الشحات المتحدث باسم الدعوة السلفية بالإسكندرية. كما استقبل عددًا من فقهاء القانون الدستوري من بينهم المستشار طارق البشري، والتقى لليوم الثالث على التوالي مجموعةً من أسر الشهداء ومصابي الثورة.

وقد أصدرت العديد من الحركات والقوى الثورية والأحزاب السياسية بيانا للتأكيد على المشاركة الفاعلة فى مليونية الجمعة بميدان التحرير لاستكمال باقى مطالب الثورة، وأن الثورة مستمرة ونجاح مرسى يعتبر درجة من السلم، وليست نهاية المطاف.