تدخلت القوات الأمنية، يوم الأربعاء 27 يوليوز 2012، لمنع معطلي محضر 20 يوليوز من استئناف احتجاجاتهم السلمية، لمطالبة الحكومة بتفعيل المحضر القاضي بإدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية.

ونظمت تنسيقيات المحضر الأربع مسيرات سلمية جابت شوارع الرباط الرئيسية، ورغم سلميتها إلا أن المعطلين لم يسلموا من التدخل الأمني العنيف، حيث تم تسجيل تدخل أمني مباغت وعنيف من أجل تفريق محتجين احتشدوا على مقربة من مقر حزب الاستقلال.

وأسفر ذلك التدخل الأمني عن تسجيل العديد من الإصابات في صفوف المحتجين من معطلي المحضر الذين عادوا تحت إيقاع الهراوات والمطاردات إلى ساحة البريد قصد التقاط أنفاسها وتنظيم حلقياتهم المعهودة.

وتم مفاجأة المعطلين بتطويق قوات أمني في ساحة البريد سرعان ما تلاه تدخل عنيف بالعصي مما خلف إصابات كثيرة في صفوف عدد منهم، نقلوا إلى المستشفيات لتلقي العلاجات الضرورية، كما تم اعتقال آخرين ليفرج عنهم بعد ذلك.