أصدرت محكمة الجنايات بالقاهرة، اليوم الخميس 28 يونيو 2012، حكمها بالسجن 15 عاما على كل من وزير البترول السابق سامح فهمي ورجل الأعمال الهارب حسين سالم بعدما أدانتهما بتصدير الغاز ل”إسرائيل” بأسعار زهيدة كبدت الدولة قرابة 715 مليون دولار.

كما حكمت على خمسة من قيادات قطاع البترول السابقين بأحكام بالسجن تراوحت بين 3 سنوات وعشر سنوات. وغرمت المحكمة المتهمين ما مجموعه ملياران وثلاثة ملايين و519 ألف دولار أميركي وألزمتهم برد مبلغ قيمته 499 مليونا و862 ألف دولار أميركي.

وكان المتهمون أحيلوا على المحكمة لارتكابهم جرائم الإضرار بمصلحة البلاد، وإهدار المال العام، وتمكين الغير من تحقيق منافع مالية، وذلك بقيامهم ببيع وتصدير الغاز المصري للكيان الصهيوني بسعر لا يتفق مع الأسعار العالمية وقت التعاقد، وبشروط تعاقد مُجحفة مع الجانب المصري مما أضر بالمال العام بمبلغ 715 مليون دولار تمثل قيمة الفارق بين السعر الذي تم به بيع الغاز الطبيعي المصري لإسرائيل والأسعار العالمية السائدة في ذلك الوقت).