قضت محكمة الاستئناف بعين السبع، الإثنين 25 يونيو، بتأجيل محاكمة مغني الراب المغربي معاد بلغوات المعروف باسم “الحاقد” إلى جلسة 9 يوليوز 2012.

وسبق أن أدانت المحكمة “الحاقد” يوم 11 ماي بالسجن سنة مع النفاذ وغرامة قدرها ألف درهم بتهمة إهانة هيئة عمومية “المديرية العامة للأمن الوطني”، من خلال صورة مركبة تظهر في إحدى أغانيه، ونشرت عبر موقع اليوتوب على شبكة الأنترنيت.

وعرف الحاقد ناشطا في حركة 20 فبراير بانتقاده للنظام والملكية بالمغرب عبر ترديده لأغاني الراب.

وهذه هي المرة الثانية التي يحاكم فيها الحاقد بعد أن كان قد أمضى 4 أشهر سجنا نافذا بتهمة الضرب والجرح في حق أحد المواطنين، وهي التهمة التي عدها أصحابه ملفقة بإيعاز من السلطة.

وطالبت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية السلطات المغربية بإطلاق سراح معاد بلغوات، واعتبرت قضيته قضية حرية التعبير.