قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ومركز دمشق لحقوق الإنسان، اليوم اثنين 25 ماي 2012، بأن 22 سوريا استشهدوا اليوم في محافظات مختلفة.

وقالت الشبكة السورية إن ثلاثة شهداء بينهم طفلان سقطوا في حي القصر في حمص، كما سقط ثلاثة آخرون وعدد من الجرحى في معرة النعمان بإدلب نتيجة القصف العنيف على المدينة منذ ساعات الصباح الأولى. وفي كفرنبل بإدلب أيضا سقط شهيدان إثر استهداف قوات الجيش النظامي لسيارتهم بقذيفة. وسقط شهيد واحد في درعا، في حين استشهد مجند منشق على النظام في الحسكة. كما وثقت الشبكة السورية ومركز دمشق لحقوق الإنسان في تقريرها اليوم خمسة عشر شهيدا دفنوا في مقبرة جماعية بمدينة حماة.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد قالت إن 90 شخصا على الأقل قتلوا أمس الأحد على أيدي قوات النظام، معظمهم في حلب ودير الزور وإدلب. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن من بين الشهداء 59 مدنيا، جراء القصف الذي تقوم به القوات النظامية في محافظات مختلفة.

من جهة أخرى انشق ستة ضباط وثلاثة وثلاثين جنديا من الجيش النظامي السوري ووصلوا إلى الأراضي التركية. وأذاعت قناة “سي أن أن ترك” الإخبارية التركية الخاصة خبر انشقاق الجنود، وقالت إنهم وصلوا مع أفراد من عائلاتهم ليبلغ مجموعهم 224 فردا. وكان ثلاثة من الطيارين السوريين انشقوا أمس ووصلوا إلى الأردن.