نظم تحالف الهيئات النقابية الممثلة لقطاع النقل الطرقي بالمغرب، يضم 5 نقابات مهنية، يوم الاثنين 11 يونيو بالدار البيضاء، مسيرة تحت شعار “التصحيح”، عبروا فيها عن رفضهم للزيادة الأخيرة في أسعار المحروقات، وطالبوا من خلالها ب”تصحيح” قرار الزيادة أو الاستفادة من ثمن البنزين المهنيي.

وشارك في هذه المسيرة أزيد من 3000 سيارة أجرة كبيرة وصغيرة٬ وانطلقت من ملتقى شارعي محمد السادس وشعيب الدكالي (عمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان) في اتجاه ولاية جهة الدار البيضاء.

وطالبت النقابات المكونة للتحالف بفتح قنوات الحوار الجاد والمسؤول بين المهنيين والسلطات٬ ومراجعة مدونة السير٬ وضمان تسوية حقوق السائقين والمهنيين الاجتماعية والاقتصادية وخاصة فيما يتعلق بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والسكن الاقتصادي.

وفي نفس السياق، أقدم مهنيو النقل في المغرب، بداية هذا الأسبوع، على الرفع من أسعار نقل البضائع بنسبة 7% والأشخاص بنسبة 10%، وصدر القرار بعدما لم يثن لقاء بين نقابة النقل ورئيس الحكومة، بحضور وزير النقل والتجهيز عبد العزيز الرباح، المهنيين من الإقدام على هذه الخطوة إثر الزيادة الأخيرة في أسعار المحروقات.

وتأتي هذه الزيادة بعد القرار الحكومي بالزيادة في أسعار المحروقات قبل أسبوع، حيث ارتفع سعر لتر البنزين بنسبة 20 في المائة وسعر لتر المازوت بنسبة 10 في المائة، الأمر الذي خلف تدمر المواطنين.