بفضل الله وتوفيقه دخلت قافلة “أميال من الابتسامات” عصر يومه الأحد10٠ يونيو 2012 أراضي غزة المباركة عبر معبر رفح بمصر. ومن هناك أدلى الأستاذ محمد حمداوي عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان لموقع aljamaa.net بالتصريح التالي: “نحن في غزة بحمد الله، وقد شعرنا بنفحات ربانية خاصة، واستقبلنا بحفاوة كبيرة من قبل إخواننا الفلسطينيين المجاهدين، والذين لمسنا فيهم إصرارا كبيرا وإرادة قوية على الحياة بكل حرية وشهامة، وتأكدنا أن توالي المحن جعلت من شعب غزة شعبا لا يقهر بإذن الله. كما شعرنا جميع أعضاء القافلة بأن غزة في قلوب الأمة وفي وجدانها، وازداد إيماننا ويقيننا بأن الموعد المسجد الأقصى في ساعة نصر وفتح قريب من الفتاح القوي الكريم”.

ومباشرة بعد دخول القافلة أرض غزة عقد مؤتمر صحفي تحدثت فيه شخصيات منها ذ. محمد حمداوي الذي يشارك في القافلة صحبة الأخوين عبد الحميد قابوش عضو المجلس القطري للدائرة السياسية للعدل والإحسان وأبو بكر الونخاري عضو المكتب القطري لشبيبة الجماعة، وذلك ضمن وفود عدد من الدول تتكون من 108 مشارك.