برعاية مصرية بدأت، الأربعاء 6 يونيو، جلسة جديدة من المباحثات بين حركتي فتح وحماس من أجل بحث تشكيلة حكومة انتقالية برئاسة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، تكون مهمتها تسيير الأمور والإشراف على الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني وإعادة إعمار غزة.

ويمثل حركة فتح في هذه الجلسة عضوا لجنتها المركزية عزام الأحمد وصخر بسيسو فيما يمثل حماس نائب رئيس مكتبها السياسي الدكتور موسى أبو مرزوق وعضو مكتبها السياسي عزت الرشق.