سبق الحديث في الحلقتين السابقتين عن وقت الدراسة ومكانها، لكونهما متلازمين، يستلزم أحدهما الآخر؛ فلا قيمة لتنظيم وقتك الدراسي بدون تنظيم مكان دراستك، ولا قيمة كذلك لتنظيم مكان دراستك دون تدبير وقتك الدراسي.

في هذه الحلقة سيتم تخصيص الحديث عن مهارة مهمة تعتبر من أولويات المهارات الدراسية اكتسابا وتطبيقا، وهي مهارة تلخيص الدروس.

تعريف التلخيص؟

التلخيص هو عرض المعلومات الواردة في النص الأصلي، والتعريف به بصورة موجزة، بمختلف أقسامه وفروعه، أي من بدايته إلى نهايته) أو هو تقديم مضمون نص من النصوص بشكل مختزل وأمين)، بالاستفادة من التعريفين، فتلخيص الدروس يعني اختزالها واختصارها بأمانة.

فوائد التلخيص

تجني – أخي التلميذ – فوائد عديدة بممارستك لمهارة التلخيص، فتنفعك في مسيرتك الدراسية والمهنية والحياتية مستقبلا، أهمها:

– زيادة القدرة على التفكير والتركيز.

– التركيز على المهم في الدروس.

– التحضير الجيد للامتحان وتسهيل عملية المراجعة.

– تيسير عملية تذكر المعلومات والأفكار.

– تنمية مهارة الكتابة المنظمة.

– توظيف مهارة التلخيص في كتابة التقرير وفي عملية البحث.

خطوات إعداد ملخص

التلخيص مهارة قرائية وكتابية في الآن نفسه، ولتحقيقها عل أحسن وجه يحسن إتباع الخطوات العملية الآتي ذكرها:

– قراءة الدرس بتمعن قراءات متعددة.

– التسطير على الألفاظ والعبارات الهامة بقلم الرصاص.

– تأطير المفاهيم والمصطلحات والأسماء والتواريخ.

– كتابة ملاحظات في الهامش بقلم الرصاص إن أمكن.

– استخلاص الفكرة الأساسية للدرساستخراج الأفكار والمعلومات الأساسية والثانوية.

– تحرير ملخص موجز بأسلوبك الخاص.

وذلك عن طريق:

– استبعاد الألفاظ والعبارات غير الهامة والمكررة وبعض التفاصيل.

– اختصار الجمل إلى أشباه جمل أو كلمات دالة، وفقرة إلى جملة أو جملتين.

– الالتزام بالأفكار والمعلومات الواردة في الدرس.

طالع أيضا  سلسلة مهارات دراسية – 5 –مراجعة الدروس والتمرن على الإجابة عن الأسئلة

سمات الملخص الجيد

باتباعك للخطوات المذكورة ينبغي أن تحصل على ملخص:

– يركز على الأفكار الأساسية

– يمثل ثلث الدرس أو أكثر حسب طبيعة المادة المراد تلخيصها

– يحمل لمستك الإبداعية.

– يخلو من المواقف والآراء الشخصية أي يكون أمينا.

أشكال التلخيص

– ملخص مكتوب في فقرة أو أكثر.

– جداول.

– خطاطات.

المطلوب: اختيار الشكل المناسب حسب طبيعة كل درس

نماذج مساعدة على إعداد ملخصات للدروس

هكذا تلخص جميع المواد، فتختار الطريقة المناسبة لتلخيصها، ويَُمَكِّنُك ذلك من:

– استيعاب كل درس على حدة استيعابا شاملا.

– استيعاب الدروس مُجتمِعة.

– اكتشاف تقاطع المعارف بين الدروس.

باختصار تدرك الوحدة الكلية لكل مادة بإدراكك كل درس على حدة.

تذكر:

– أنك بتلخيصك للدروس تسهل عملية المراجعة.

– تجري الامتحان باطمئنان ودون قلق لإلمامك بالدروس جيدا.

– أنك لا تتقن فن التلخيص إلا بعد الممارسة المستمرة.

– أن تلخيص الدروس يساعدك على تلخيص المقالات والكتب والقصص والروايات.

ولا تنس:

– أن تبدع نظاما خاصا بك لاختصار الكلمات والعبارات.

– أن تضع فهرسا لملخصات دروسك.

– أن تحس بالفرح كلما أعددت ملخصا.