تنظم الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة واللجنة الشبابية المغربية لدعم الشعب السوري وتنسيقة الثورة السورية بالمغرب وقفة تضامنية مع الشعب السوري، يوم الجمعة 1 يونيو 2012 ابتداء من السادسة مساء، أمام مقر البرلمان بالرباط.

وقالت الهيئات الثلاث الداعية إلى تنظيم هذه الوقفة التضامنية مع أحرار الشام منذ أزيد من عام ونصف والشعب السوري يقتل ويذبح على أيدي عصابات المجرم بشار الأسد، إجرام لم يسلم منه الأطفال والنساء والشيوخ، والمطلب الشعبي السوري واحد، الحق في الحرية و الكرامة والديمقراطية)، ووقفت عند الجريمة البشعة التي ارتكبها النظام السوري في الحولة وقبل أيام سقط أزيد من 92 شهيد من النساء والأطفال بحي الحولة بسوريا الكرامة، حيث تم طعنهم بأدوات حادة وتعرضت أجسادهم للتنكيل ومن بينهم 32 طفلا).

وفي الوقت الذي شددت فيه الهيئات على أنها تتابع باهتمام بالغ وقلق شديد، تطورات الوضع السوري وما تقترفه الآلة الإجرامية لبشار الأسد من جرائم في حق الشعب السوري الأعزل)، دعت الشعب المغربي إلى المشاركة في الوقفة التضامنية أمام البرلمان يوم الجمعة.