تم اعتقال عضوين من العدل والإحسان وهما رشيد بودزيز وعمر باهي صباح اليوم، الإثنين 29 مايو 2012، بعد أن كانا عند رئيس الضابطة القضائية للمطالبة بالحصول على بطاقة التعريف الوطنية التي يطالبان بها أكثر من شهرين وكانا يواجَهان بالتماطل والتسويف.

وقد علمت عائلات المعتقلين من مصادر أمنية أنه سيتم تقديمهما في حالة اعتقال أمام الوكيل العام للملك غدا الأربعاء بمحكمة الاستئناف.