بسم الله الرحمن الرحيم

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

بيـــان

على مرأى ومسمع من المنتظم الدولي، ما زال النظام السوري يعيث فسادا في الأرض وقتلا للأبرياء؛ وكانت آخر جرائمه النكراء مجزرة بلدة الحولة القريبة من حمص الجمعة الماضي، والتي ذهب ضحيتها 114 شخصا بينهم 32 طفلا.

وإننا، في الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، إذ نندد بهذا العمل البشع، ندعو كل الشرفاء إلى المزيد من دعم الشعب السوري في وجه هذه الآلة القمعية التي تجاوزت كل الحدود، والرفع من أشكال ومستويات التضامن، حتى ينال الشعب السوري حريته كاملة، ويتخلص من أغلال استبداد أمعن في شعب أعزل بكل أصناف الإذلال والقهر والنهب.

ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون.

الأحد 5 رجب 1433هـ / 27 مايو 2012