الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

الكتابة العامة للتنسيق الوطني

الهيئة الطلابية المغربية لنصرة قضايا الأمة

بيان تضامني مع الشعب السوري الأعزل

نتابع في الهيئة الطلابية المغربية لنصرة قضايا الأمة، باهتمام بالغ وقلق شديد، تطورات الوضع السوري وما تقترفه الآلة الإجرامية لعصابات الأسد من جرائم في حق الشعب السوري الأعزل، حيث أضحت مأساة سوريا مادة إعلامية يومية يتغذى عليها جل العالم، دون أن تتحرك ضمائر المنظمات العالمية والعربية لتفعيل إجراءات وتدابير حقيقية تتعاطى بكل مسؤولية وأمانة مع هاته الأحداث الرهيبة، لوقف الكارثة الإنسانية الجارية والإبادة التي تتعرض لها مدن سوريا بأكملها آخرها ذبح الأطفال والنساء في مجزرة إنسانية لم يسبق لها مثيلى ولا نظير.

فليشهد العالم، وليسجل التاريخ كيف تحول نظام آخر من أنظمة الاستبداد المسلطة على رقاب البلاد والعباد إلى آلة للقتل وإراقة الدماء دون أن يأخذ العبرة من زمرته التي سبقته بالرحيل إلى زمن النسيان، وليسجل التاريخ على الأنظمة العربية المتخاذلة فشلها الذريع في التجاوب مع آمال الشعوب العربية والإسلامية وعجزها الواضح في تدبير أزمات المنطقة، وتركيز تحركاتها على الاستنجاد بالتدخل الأجنبي كحل أوحد و تقزيم القضية في مساعدات إنسانية محدودة لشعب يصارع من أجل البقاء.

إننا في الهيئة الطلابية المغربية لنصرة قضايا الأمة التابعة للاتحاد الوطني لطلبة المغرب نعلن لعموم الرأي الوطني والدولي ما يلي:

– تنديدنا بالمجازر الرهيبة التي ترتكبها الآلة الإجرامية البعثية لنظام “بشار”.

– دعوتنا المنتظم والدولي والهيئات الحقوقية العالمية والعربية إلى اتخاذ تدابير وإجراءات مسؤولة تضمن للشعب السوري حقه وتحترم إرادته في تقرير مصيره واختيار حاكمه.

– مطالبتنا بطرد السفير السوري من المغرب وقطع جميع العلاقات مع النظام المجرم الأسدي.

– تضامننا المطلق واللامشروط مع الشعب السوري الصامد في محنته.

– مسيرة الأحرار لا يوقفها تنكيل المستبدين ولا ظلم الظالمين.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

عن الهيئة الطلابية المغربية لنصرة قضايا الأمة

27 ماي 2012