تحت شعار لن ننساك يا شهيد) تخلد عائلة وأصدقاء الشهيد كمال عماري، عضو جماعة العدل والإحسان بآسفي، الذكرى الأولى لاستشهاده، وإحياء لقضيته التي لم تتحمل فيها الدولة مسؤوليتها الكاملة في الكشف عن الجناة وتحقيق العدالة، بعد أن تسببت سلطاتها الأمنية في وفاته.

وتنطلق فعاليات تخليد الذكرى الأولى يوم الثلاثاء 29 ماي 2012، الذي يصادف يوم الاعتداء الأمني على الشهيد، بوقفتين رمزيتين، الأولى أمام محكمة الاستئناف بآسفي، والثانية بدار بوعزة بعد صلاة العصر، حيث سيتم إعادة تمثيل جريمة الاعتداء المخزني، وتختتم بمسيرة شعبية يوم السبت 2 يونيو، وهو اليوم الذي يوافق وفاة الشهيد رحمه الله.

وستنتقل عائلة وأصدقاء الشهيد إلى العاصمة الرباط يوم الخميس 31 ماي لتنظيم وقفة أمام المجلس الوطني لحقوق الإنسان في حدود الساعة العاشرة صباحا، ومن تم تنظيم ندوة صحفية بحضور هيئة الدفاع والحقوقيين والمهتمين في مقر نادي المحامين بالرباط على الساعة الحادية عشرة.

وفيما يلي البرنامج الكامل لتخليد الذكرى الأولى لوفاة الشهيد كمال عماري: