جماعة العدل والإحسان

بـــوعرفة

ذكرى النكبة

تحل الذكرى 64 لنكبة فلسطين الصمود وتحل معها الحسرة ومرارة الظلم الصهيوني، والتخاذل الرسمي العربي.

واستجابة لنداء هيئة نصرة قضايا الأمة هبت كل المدن والقرى المغربيى لإحياء هذه الذكرى وفاءا للعهد يوم الجمعة 18 ماي 2012 عقب صلاة الجمعة.

وتحسبا لأي تضامن سلمي قامت القوات المخزنية بمدينة بوعرفة بتطويق المساجد بكل ألوان أجهزة القمع السرية والعلنية بشكل استعراضي مستفز، أثار غضب جموع المصلين رافعين أكف الضراعة لله القوي العزيز أن يرفع الظلم عن هذه الأمة.

وللإشارة فليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها ترويع المصلين الآمنين، إنما في كل جمعة يعرف مسجد محمد السادس ومسجد السنة طوقا أمنيا رهيبا يضرب عرض الحائط كل شعارات الإصلاح وحقوق الإنسان والحرية… ولا يقتصر الأمر على حصار المساجد فقط، بل يتعلق الأمر أيضا بعسكرة المدينة ونشر الرعب في صفوف الساكنة، في الوقت الذي تحتاج فيه مدينة بوعرفة إلى مقاربات اقتصادية تنموية جدية عوض المقاربة العقابية الأمنية. فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور صدق الله العظيم.

بوعرفة: 18/05/2011