تلبية لِـ “نداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة“، وتخليدا للذكرى 64 لنكبة الأمة في أرض فلسطين السليبة، نظمت جماعة العدل والإحسان مساء يوم الجمعة 18 ماي 2012، بكل مناطق المغر، مسيرات ووقفات تضامنية مع الشعب الفلسطيني المقهور، نددت فيها باستمرار الاحتلال الصهيوني الغاشم، وبصمت العالم على هذه الجريمة البشعة، وأكدت دعمها اللامشروط لصمود الشعب الفلسطيني من أجل انتزاع حقوقه ونيل حريته. وفيما يلي بعض هذا الوقفات والمسيرات التضامنية:


تطوان

واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة هبت جموع مدينة تطوان يوم الجمعة 18 ماي 2012 إلى ساحة التغيير (الخصة) إحياء وتخليداً للذكرى الرابعة والستين لنكبة فلسطين الجريحة، حيث انطلقت منها حوالي الساعة 7:00 مساء مسيرة ردد فيها المتظاهرون شعارات منددة بالصمت الرسمي ومتضامنة مع المسجد الأقصى وكل فلسطين وكذا مع الأسرى الفلسطينيين، شاجبة لجميع المبادرات التطبيعية في المغرب، والتي تشكل خيانة لدماء الشهداء ولمسار المقاومة. ومنددة بالتواطئ الدولي والإقليمي المفضوح والذي سمح للمحتل الصهيوني الغاصب بإقامة دولة على أنقاض شعب وحضارة، بعد أن هجر أهلها وما يزال وما قام به من احتلال أرضه ومحاولة طمس معالم هويته وتهويد قدسه وتشريد أبنائه. وجابت المسيرة أهم شوارع المدينة رافعة شعارات مثل: كلنا فدى فدى فلسطين الصامدة، من تطوان الأبية لفلسطين التحية، لا لا ثم لا للتطبيع والهرولة، يا مخزن موازين لن ننسى فلسطين… واختتمت المسير بكلمة ألقتها إحدى الأخوات شكرت فيها جموع المشاركين ومشيدة بتضحيات الشعب الفلسطيني وصموده ونددت بما تقترفه الأيادي الغاشمة في حق فلسطين والفلسطينيين، وتحمل المسؤولية للأنظمة المتخاذلة وللصمت الدولي، ودعت الأمة الأسلامية والقوى الحية إلى توحيد الجهود ونبذ الخلافات لمواجهة الغطرسة الصهيونية حتى تحرير الأقصى وعودة الحق إلى أهله.


المحمدية

وتخليدا لذكرى النكبة واستجابة لنداء هينة النصرة التابعة للجماعة العدل والإحسان نظمت الجماعة بمدينة المحمدية يوم الجمعة 18 ماي 2012 وقفة أمام مسجد مالي بعد صلاة المغرب شارك فيها حشد غفير من المواطنين صغارا وكبارا نساء ورجال جمعهم تهممهم بالقضية الفلسطينية وحبهم للأقصى الشريف.

وقد عرفت الوقفة ترديد شعارات قوية تدين كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني.


خريبكة

ودفاعا عن الأرض الطاهرة، وتخليدا لذكرى نكبة فلسطين الجريحة، واستجابة لداعي النصرة والأخوة ولنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، خرجت العشرات من ساكنة مدينة خريبكة المجاهدة في وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني الأبي عشية يوم الجمعة 26 جمادى الآخر 1433 الموافق لـ 18 ماي 2012، بساحة المجاهدين، رفعت خلالها شعارات :

ـ تحيي صمود إخواننا المجاهدين بفلسطين الأبية في وجه الهمجية الصهيونية المقيتة؛

ـ تدعم خيار المقاومة لطرد المحتل الصهيوني؛

ـ تشجب جميع المبادرات التطبيعية مع الكيان الصهيوني الذميم؛

ـ تستنكر صمت الأنظمة العربية المخزي وتخاذلها المعيب.

ثم كان ختام الوقفة قراءة البيان، وتلاوة سورة الفاتحة على أرواح كل من استشهد من إخواننا بفلسطين وسورية وكل بلاد المسلمين، ثم دعاء وتبتل لله العلي القدير بأن يرحم شهداءها ويشفي جرحاها وينصر مجاهديها ويعجل لها بالنصر المبين.


تارودانت

واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، ومساهمة منها في إحياء الذكرى الرابعة والستين للنكبة، نظمت جماعة العدل والإحسان بتارودانت ومعها ساكنة المدينة العريقة يوم الجمعة 18 ماي 2012 وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني البطل والصامد في وجه أعتى قوى الشر في العالم عدة وعتادا، ورددت شعارات كلها رسائل وفاء و مساندة للشعب الفلسطيني و خاصة المسجونين في سجون الاحتلال والمهجرين من أرض فلسطين.


أكادير

نظمت جماعة العدل والاحسان بأكادير وقفة بمسجد أُحد بحي تمديد الداخلةـأكادير، بعد صلاة مغرب يوم الجمعة 18 ماي 2012، وذلك تلبية لنداء الهيئة المغربية لقضايا الأمة. وقد ردد المحتجون شعارات منددة بالكيان الصهيوني وبالصمت العربي والدولي تجاه القضية الفلسطينية، وقد تم حرق العلم الصهيوني ورفع العلم الفلسطيني.

وقد تم رفع توصيات من خلال الكلمة التي ألقيت بالمناسبة وجاءت كما يلي:

– التأكيد على دعم خيار المقاومة لطرد المحتل الصهيوني.

– تحميل المنتظم الدولي المسؤولية الكاملة لمصير الأسرى والسجناء الفلسطينيين المضربين عن الطعام.

– إدانة الصمت والتخاذل العربي الرسمي في التعاطي مع ملف الأسرى الفلسطينيين.

– دعوة جميع هيئات المجتمع المدني المغربي للتعبئة الشاملة من أجل نصرة القضية الفلسطينية.

– شجب جميع المبادرات التطبيعية التي تناسلت في الأيام الأخيرة في المغرب، والتي تشكل خيانة لدماء الشهداء ولمسار المقاومة.

– مناشدة جميع القوى الفلسطينية الحرة لم الشمل وتوحيد الجهود ونبذ الخلافات حفاظا على وحدة وتماسك الجسم الفلسطيني في مواجهة المحتل الغاصب


آزمور

واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة من أجل تخليد الذكرى الرابعة والستين لنكبة فلسطين، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة آزمور وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني الأبي يوم الجمعة 18 ماي 2012 على الساعة التاسعة ليلا وسط المدينة (الحديقة العمومية) شارك فيها عدد من ساكنة مدينة آزمور رفعوا مجموعة من الشعارات المنددة بالاحتلال الصهيوني وبالصمت العربي.


قلعة السراغنة

بدورها استجابت مدينة قلعة السراغنة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة الداعي إلى تخصيص يوم الجمعة 18 ماي 2012 لتخليد الذكرى الرابعة والستين لنكبة فلسطين الجريحة، حيث تم تنظيم مسيرة حاشدة انطلقت حوالي الساعة الثامنة مساء من أمام مسجد النخلة 1 و جابت العديد من الأحياء رفع خلالها المشاركون شعارات متضامنة مع إخوتنا في فلسطين، ومنددة بالصمت والتخاذل العربي الرسمي في الدفاع عن القضية الجوهرية للأمة قضية فلسطين.كما تخلل هذه المسيرة أناشيد فلسطينية ثورية وعرفت مشاركات شعرية و صرخة إحدى الزهرات من أجل نصرة فلسطين.

وفي الأخير ذكر أحد قادة جماعة العدل والإحسان بالمدينة بأن هذه التظاهرة تأتي لتؤكد أن اهتمام المسلمين بقضايا أمتهم من صميم الدين وأن تخاذل الأنظمة العربية عن نصرة فلسطين لن يزيد الشعوب إلا تعاطفا مع إخوانهم في أرض الإسراء وأنه مهما طال ليل الظلم والعدوان فلا بد من طلوع فجر يوم تحرير الأقصى وكل فلسطين.

واختتمت المسيرة بالساحة المركزية على الساعة التاسعة و النصف ليلا بالتوجه إلى الله عز وجل بالدعاء من أجل نصرة المسلمين في فلسطين و سوريا و الانتقام من اليهود الغاصبين وكل الطغاة الظالمين.


آسفي

استجابة لنداء النصرة الذي عمّمته الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة والذي يدعو من بين الأشكال التضامنية إلى تخصيص يوم الجمعة 18 ماي 2012 لتخليد ذكرى النكبة نظمت جماعة العدل والإحسان بأسفي ثلاث وقفات مسجدية مباشرة بعد صلاة المغرب حيث احتشد المئات من أبناء الشعب المغربي مؤكدين بإصرارٍ تنديدهم بالغطرسة الصهيونية وخذلان الأنظمة العربية ومعلنين بثباتٍ كامل التضامن دون قيد أو شرط مع القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني الأبي.

وقد رُفع من بين الشعارات عالياً ” ياشهيد ارتاح ارتاح سنواصل الكفاح / الموت لإسرائيل عدوة الشعوب مثيرة الحروب / ودعناك ودعناك يا شهيد ما ننساك / الشعوب تقاوم الأنظمة تساوم / بسم الله باسم الواحد القهار شْعلها نار نار نار في صفوف الاستكبار ….

وتم ختم الوقفات بتلاوة بيان الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة الذي أكد الدعم الكامل للشعب الفلسطيني وشجب كل المحاولات الرسمية التي تَصب تُجاه الاعتراف بالكيان الغاصب المجرم.


الجديدة

بمناسبة ذكرى النكبة واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة الجديدة وقفة مسجدية يومه الجمعة 18 ماي2012 بعد صلاة الجمعة بمسجد السعادة رفعت خلالها شعارات تندد بسياسة التهجير التي ينهجها العدو الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني، كما تم التأكيد على دعم الشعب المغربي للشعب الفلسطيني في الدفاع عن ارضه و تحريرها من اليهود المغتصبين.


سيدي بنور

وبمناسبة الذكرى الرابعة والستين لنكبة فلسطين الجريحة، وبدعوة من الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، نظمت جماعة العدل والاحسان بسيدي بنور يوم الجمعة 18 ماي، وقفة شعبية تخليدا لذكرى استيلاء الصهاينة الغاصبين على أرض فلسطين السليبة، حيث رفعت شعارات منددة بظلم بني صهيون وتخاذل الأنظمة العربية وتخلفها عن نصرة فلسطين، وقد تخللت الوقفة إبداعات زجلية وشعرية وأناشيد حماسية عن القضية الفلسطينية، كما تم إلقاء كلمات تذكر بتاريخ القضية.


بركان

استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، نظمت جماعة العدل والإحسان ببركان يوم الجمعة 18 ماي 2012 وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني تخليدا للذكرى الرابعة والستين لنكبة فلسطين وتنديدا بجرائم بني صهيون في حق فلسطين والفلسطينيين. كما حمل الحاضرون المسؤولية للأنظمة المتخاذلة وللصمت الدولي المتآمر ضد الاسلام والمسلمين. وأكد المحتجون دعمهم اللا مشروط للقضية الفلسطينية ولكفاح الشعب الفلسطيني البطل.


ورزازات

بعد أداء فريضة صلاة الجمعة يوم 18 ماي 2012 وقف المصلون بمسجد حي دوار الشمس بمدينة ورزازات وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني تلبية لدعوة الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة الداعية لتنظيم وقفات إحياء للذكرى 64 لنكبة الشعب الفلسطيني . فبشعارات الإدانة للصهاينة الغاصبين والحكام الظالمين ذكر المنظمون للوقفة المصلين بهذه الذكرى الأليمة التي ما زال جرحها ينزف على الأرض الطاهرة المقدسة داعين الجميع إلى تحمل مسؤوليتهم تجاه قضية الأمة المركزية. وفي الختام رفعت اكف الضراعة إلى المولى الكريم دعاء بالفرج القريب لإخواننا الأسرى الفلسطينيين وبالنصر والتمكين للمجاهدين في كل مكان حتى تحرير الأمة جمعاء من قيود الظلم والاستبداد


وادي زم

بمناسبة حلول ذكر النكبة الفلسطينية وتعبيرا عن تضامن أفراد الأمة الإسلامية ورفضا للكيان الصهيوني الغاصب وممارسته الظالمة وإحياء لقضية فلسطين في العقول والقلوب نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة وادي زم وقفة مسجديه بعد صلاة مغرب الجمعة 18/05/2012، شارك فيها حشد من أعضاء الجماعة وعامة الناس.

وتخللت الوقفة شعارات بالمناسبة وكلمة حول الذكرى ثم كان الختام بالدعاء لجماهير الأمة الإسلامية بالعزة والنصر على الأعداء مع قراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء هذه القضية.