قضت ابتدائية البيضاء بالقطب الجنحي عين السبع، مساء يوم الجمعة 18 ماي 2012، في حق الناشط العشريني والناشط في حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي يونس بنخديم بسنتين سجنا نافذة، بعدما حجز الملف للمداولة في وقت متأخر من ليلة الأربعاء 16 ماي 2012 حيث كان مؤازرا من طرف مجموعة من المحامين والحقوقيين.

يذكر أن وكيل الملك لنفس الابتدائية سبق له أن قرر يوم الأحد فاتح أبريل متابعة الشاعر يونس بنخديم في حالة اعتقال، من أجل المشاركة في تجمهر مسلح وقع تفريقه بالقوة، وإهانة موظفين عموميين مع العنف في حقهم، وتخريب ممتلكات مخصصة للمنفعة العامة طبقا لمقتضيات الفصلين 595 و267 من القانون الجنائي المغربي وكذا مقتضيات الظهير المنظم للتجمعات العمومية والمظاهرات.

وتجدر الإشارة أن الشاعر يونس بنخديم اعتقل على خلفية حضوره إلى مقر الشرطة القضائية للتضامن مع الفنان معاد الحاقد بعد اعتقاله، هذا الأخير الذي صدر في حقه أخيرا حكما بسنة سجنا نافذة بعد أن قضى أربعة أشهر قضاها سابقا.