الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

مكتب الفرع سايس فاس

تكريما لروح الشهيد عبد الوهاب زيدون، نظم مكتب الفرع فاس سايس يوم الأربعاء 09-05-2012 حفلا تأبينيا تحت شعار: الاتحاد عهد ووفاء… لرسالة الشهداء)، ابتداء من الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال بكلية الشريعة بفاس، عرف حضور زوجة الشهيد ومجموعة من زملائه وأصدقائه، وكذا مجموعة من مناضلي وأطر الاتحاد الوطني لطلبة المغرب.

افتتح الحفل بآيات من الذكر الحكيم، ليعرف بعد ذلك مجموعة من الكلمات:

كلمة مكتب الفرع الذي رحب فيها بالجموع الحاضرة من طلبة وإداريين وبخاصة زوجة الشهيد وأسرته وأصدقائه ومحبيه، مؤكدا على أن درب النضال لازال مستمرا من أجل المطالبة بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، ومنبها أن الأحداث المتتاية التي عرفها ملف الأطر العليا المعطلة تثبت فشل سياسة الدولة المبنية على المقاربة الأمنية والالتفاف على المطالب العادلة والمشروعة، وأنه لا فرق بين حكومة قديمة وأخرى جديدة مادام هناك غياب لإرادة سياسية حقيقة لوجود حلول عادلة للملف.

وفي كلمة مؤثرة لزوجة الشهيد ذكرت بخصاله الحميدة، وشكرت الحضور الكرام ومناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب على مآزرتهم لقضية الشهيد، وأوضحت أن ما قام به المخزن من حصار للأطر المعتصمة بملحقة وزارة التربية الوطنية هي محاولة لإبادة جماعية في حقهم، معتبرة ذلك أمرا معاقب عليه في المواثيق والعهود الدولية وكذا الدستور المغربي، كما حملت الدولة مسؤولية وفاة زوجها، وشجبت الطريقة التجاهلية التي تعاملت بها الدولة مع قضية الشهيد.

بالإضافة إلى ذلك طالبت أرملة الجهات المسؤولة بفتح تحقيق في الحادث، وأنها مصممة على المضي قدما في المطالبة بدم الشهيد وإنصافه مهما تطلب ذلك من جهد وتضحيات حتى آخر رمق، لإيمانها بعدالة قضية استشهاد زوجها.

كما كان بين الفينة والأخرى ابتهالات وتلاوة للقرآن الكريم، ليختم الحفل بعرض شريط يؤرخ لحياة الشهيد النضالية بالجامعة وبشوارع الرباط، وقراءة سورة الفاتحة ترحما على جميع الشهداء.