بسم الله الرحمان الرحيم

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

الكتابة العامة للجنة التنسيق الوطني

لجنة الإعلام والتواصل

بلاغ

شهدت الساحة المقابلة للبرلمان اليوم، الاثنين 14 ماي 2012، على الساعة الثالثة زوالا وقفة طلابية وطنية عرفت حضور المئات من الطلبة والطالبات من مناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب من مختلف الجامعات المغربية، معلنين استمرارهم في صرختهم الطلابية واستنكارهم للتجاهل الرسمي المتعمد من طرف وزارة التعليم العالي التي تملصت وواجهت حقوق الطلاب المشروعة بآذان صماء، كما رفضت الحوار مع ممثلي الطلاب المنتخبين بشكل ديمقراطي، والذين سطروا الملف المطلبي الوطني على مرأى ومسمع من الجماهير الطلابية التي صادقت عليه بشكل جماهيري وديمقراطي.

بعد افتتاح الوقفة بشعارات قوية التحقت الجماهير بها بكل انضباط وتنظيم معهودين، مرددين شعارات تهم مطالبهم المشروعة ومستنكرة لتعامل الدولة اللامسؤول معها. دقائق بعد ذلك باغتت قوات القمع بشتى تلاوينها المحتجين بتدخل عنيف، وذلك في خرق سافر لجميع المواثيق الدولية والوطنية، مما خلف العديد من الإصابات والاعتقالات في صفوف الطلبة والطالبات.

وفي تصريح للكاتب العام للاتحاد الوطني لطلبة المغرب، الاستاذ عبد الرحيم كيلي، أكد أن: الفشل الذريع الذي منيت به المنظومة التعليمية على كل المستويات، والذي لطالما حذرنا منه، يفرض علينا اتخاذ الأشكال النضالية الكفيلة بتحقيق مطالب الطلاب، وعوض أن تستجيب الوزارة الوصية نجدها اليوم، وكعادتها، تتدخل بعنف في حق وقفة سلمية وطنية وتخلف العديد من الإصابات والاعتقالات. ليتأكد من جديد أن حليمة لازالت على عادتها القديمة وأن سياسة صم الآذان والعصا الغليظة هي إجابة الدولة العاجزة، ونحن في الاتحاد لن نتراجع عن معركتنا الوطنية التي دشناها منذ أكتوبر 2005، وستظل مطالبنا العادلة والمشروعة نصب أعينانا).

لجنة الإعلام والتواصل

14/05/2012