ووري ظهر يوم أمس السبت جثمان الفقيد الراحل العلامة أحمد الغازي الحسيني، أحد علماء المغرب الأجلاء، والذي وافاه الأجل المحتوم بأحد مصحات مدينة فاس يوم الجمعة 11 ماي 2012 عن عمر يناهز 86 عاما بعد معاناة طويلة مع المرض.

وقد عرف الراحل بأبحاثه في الفتوى وفي العلوم القانونية وفي الفقه والشريعة٬ إلى جانب عمله بالتدريس بجامع القرويين الذي صلي على جثمانه فيه٬ وبكلية الشريعة التابعة له بفاس، وبالمعهد الوطني للدراسات القانونية بالرباط. وصدرت له العديد من الكتب والدراسات والبحوث في مجالات تخصصه.

آجر الله أهل الفقيد الراحل وأحباءه وتلامذته في هذا المصاب الجلل، وأسكنه سبحانه فسيح جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعون.