1897:

انعقاد المؤتمر الصهيوني الأول في بازل – سويسرا، والذي دعا لإنشاء “وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين”، وتأسيس المنظمة الصهيونية العالمية للعمل من أجل تحقيق هذا الهدف.

1901:

انعقاد المؤتمر الصهيوني الخامس في بازل وتأسيسه للصندوق القومي اليهودي (Jewish National Fund)، وهدفه الرئيس شراء الأراضي في فلسطين لتصبح وقفاً لكل “الشعب اليهودي”. واتخاذ قرار بتوظيف يهود فقط في هذه الاستثمارات الصهيونية.

1914-1904:

الموجة الثانية من المهاجرين الصهاينة تصل فلسطين وتشمل حوالي 40,000 يهودي والتي تزيد نسبة السكان اليهود في فلسطين إلى حوالي 6٪، والحركة الصهيونية تدعي بأن فلسطين فارغة من السكان.

1909:

إنشاء أول كيبوتس صهيوني الذي حُصر العمل فيه لليهود فقط. تأسيس مدينة تل أبيب شمالى يافا التي كانت مُخصصة لسكن اليهود فقط.

1916:

* 30 كانون الثاني/يناير: مراسلات حسين – مكماهون، بين الشريف حسين في مكة (قائد الثورة العربية ضد العثمانيين) والسير هنري مكماهون (المندوب السامي البريطاني في مصر) تنتهي بالاتفاق باستقلال ووحدة المقاطعات العربية التي تخضع للحكم العثماني.

* 16 أيار/مايو: إبرام معاهدة سايكس – بيكو سراً بين بريطانيا وفرنسا وروسيا لتقسيم المقاطعات العربية التي تخضع للحكم العثماني.

* حزيران: الشريف حسين يعلن استقلال العرب عن العثمانيين، واندلاع “الثورة العربية” ضد إسطنبول.

1917:

* 2 تشرين الثاني/نوفمبر: وعد بلفور. وزير الخارجية البريطاني بلفور قدم تعهدات بريطانية بإنشاء “الوطن القومي اليهودي في فلسطين”.

1918:

احتلال فلسطين من قبل القوات البريطانية بقيادة اللنبي.

1923-1919:

الموجة الثالثة من المهاجرين الصهاينة التي شملت أكثر من 35,000 يهودي مما زاد نسبة السكان اليهود في فلسطين إلى 12٪ من المجموع الكلي. ملكية اليهود للأراضي عام 1923 تبلغ 3٪ من مساحة فلسطين.

1919:

المجلس الوطني الفلسطيني الأول في القدس الشريف يرسل مذكرة إلى مؤتمر السلام بباريس يرفض فيها وعد بلفور ويطالب بالاستقلال.

1920:

* 25 نيسان/أبريل: مؤتمر “السلام” في سان ريمو يعطي الوصاية الدولية أو الانتداب على فلسطين لبريطانية.

* 1 يوليو: تعيين المندوب السامي السير هربرت صموئيل (السياسي اليهودي الصهيوني) لإدارة الانتداب البريطاني في فلسطين.

1921:

* مارس: تأسيس الهاغانا (منظمة عسكرية صهيونية). مع أنها كانت سرية وغير مشروعة إلا أن الانتداب ساعدها وغض الطرف عن نشاطاتها. وفي نفس الوقت كان تطبيق القوانين صارماً ضد حيازة الفلسطينيين أي نوع من أنواع الأسلحة، فالكثير تم سجنهم لفترات طويلة فقط لحيازتهم مسدسات، ذخيرة، أو حتى السكاكين الشخصية.

* 1 أيار/مايو: اضطرابات واسعة النطاق في يافا احتجاجا على تزايد الهجرة الصهيونية تودي بحياة 46 يهود وتجرح 146. الاحتلال البريطاني يشكل لجنة تحقيق في تشرين الأول وتجد أن السبب هو تفاقم مخاوف الشعب الفلسطيني من تزايد الهجرة الصهيونية لفلسطين.

* أيار/مايو – حزيران/يونيو: انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني الرابع في القدس الشريف ويقرر إرسال وفد فلسطيني إلى لندن لشرح وجهة النظر الفلسطينية ضد وعد بلفور.

1922:

* 24 تموز/يوليو: عصبة الأمم تصادق على الانتداب البريطاني على فلسطين.

* أكتوبر: أول إحصاء سكاني بريطاني لفلسطين وجد 757,182 نسمة. كانت نسبة العرب المسلمين 78٪، ونسبة العرب النصارى 11٪، و9.6٪ من اليهود. كثيراً ما يزعم الصهاينة أن فلسطين كانت فارغة من سكانها وكأنها كانت تنتظر رجوع اليهود إليها منذ 2000 عام.

1923:

* 29 أيلول/سبتمبر: الانتداب البريطاني على فلسطين يدخل رسميا حيز التنفيذ.

1928-1924:

وصول الدفعة الرابعة من المهاجرين الصهاينة المكوّنة من 67,000 مهاجر يهودي، وأغلبيتهم كانت من بولندا. تزايد نسبة السكان اليهود في فلسطين إلى 16٪ من المجموع الكلي، وتزايدت ملكيتهم للأراضي لتصبح 4.2٪ من مساحة البلد في عام 1928.

1929:

* وصول الدفعة الخامسة من المهاجرين الصهاينة التي شملت أكثر من 250,000 مهاجر يهودي، مما زاد نسبة السكان اليهود في فلسطين إلى 30٪، وأما عن نسبة ملكيتهم للأراضي في عام 1939 بلغت 5.7٪ من مساحة البلاد.

* أغسطس: اضطرابات بين اليهود والفلسطينيين حول السلطة على حائط المبكى في القدس، وخلفت المواجهات كانت 133 قتيل و339 جريح يهودي وقتل الجيش البريطاني 116 فلسطينياً وجرح 232.

1931:

* 18 تشرين الثاني/نوفمبر: الاحتلال البريطاني يجري ثاني تعداد للسكان في فلسطين ويجد العدد الإجمالي 1,035,154 نسبتهم حسب الأديان موزعة كالتالي: 73٪ من الفلسطينيين المسلمين، واليهود 16.9٪، و8.6٪ الفلسطينيين النصارى.

1936:

* 25 نيسان/أبريل: زعماء الأحزاب السياسية الفلسطينية تشكل الهيئة العربية العليا برئاسة مفتي القدس الشريف الحاج أمين الحسيني.

* 8 أيار/مايو: انطلاق ثورة 1936.

1937:

* 7 يوليو: اللجنة الملكية (بيل) توصي بتقسيم فلسطين إلى “دولة يهودية” تضم 33٪ من البلاد بما في ذلك حيفا والجليل والسهل الساحلي شمال أسدود؛ والدولة العربية في باقي البلاد لتصبح جزءا من شرق الأردن؛ والقدس تبقى تحت الانتداب البريطاني.

* 23 تموز/يوليو: الهيئة العربية العليا ترفض اقتراح اللجنة الملكية وتطالب بالاستقلال مع توفير الحماية الشرعية “لليهود والأقليات الأخرى” وتوفير حماية المصالح البريطانية في المنطقة. ثورة 1936 تتفاقم.

* سبتمبر: انعقاد المؤتمر القومي العربي في بلودان – سورية وحضره 450 مندوباً من البلدان العربية. يعلن المؤتمر رفضه لاقتراح التقسيم وطالب بإنهاء الانتداب، وقف الهجرة الصهيونية، ومنع نقل ملكيه الأراضي الفلسطينية للصهاينة.

* 1 تشرين الأول- تشرين الثاني/أكتوبر- نوفمبر: الاحتلال البريطاني يحل الهيئة العربية العليا وكل التنظيمات السياسية الفلسطينية، ويبعد خمسة من القادة الفلسطينيين، والحاج أمين الحسيني يهرب للبنان، كما أن الاحتلال البريطاني يُنشئ محاكم عسكرية لمكافحة الثورة الفلسطيني.

1938:

* العصابات الصهيونية إيتزل/أرغون تقتل 119 فلسطيني، والفلسطينيون ينتقمون بقتل 8 يهود.

* الضابط البريطاني أوردي وينجيت ينظم فرق الليل الخاصة التي كان من ضمنها أعضاء قياديين من الهاغانا. وقد كانت فرق الليل هذه تقوم بعمليات إرهابية انتقامية ضد القرى الفلسطينية يكثر فيها العقاب الجماعي كهدم البيوت وعمليات القتل والتعذيب. وخلال هذه الفترة اكتسبت الهاغانا خبرات هائلة في التعامل مع الشعب الفلسطيني، وهو ما مكنها من الفوز بحرب 1948 وتطهير فلسطين عرقياً من سكانها الأصليين.

* تشرين الأول/أكتوبر: الاحتلال البريطاني يستعيد السيطرة على المدينة القديمة في القدس الشريف من المجاهدين الفلسطينيين.

1940:

وصول أكثر من 60,000 صهيوني لفلسطين بما في ذلك 20,000-25,000 مُهاجر صهيوني دخلوا فلسطين بصورة غير قانونية (من نيسان / أبريل 1939 إلى كانون الأول/ديسمبر 1945)، مما أدى لزيادة عدد السكان اليهود في فلسطين إلى 31٪. نسبة ملكية الأراضي الصهيونية ترتفع إلى 6.0٪ من مساحة فلسطين.

1942:

انعقاد مؤتمر بلتيمور في نيويورك الذي حضره القادة الصهاينة من فلسطين والولايات المتحدة، وطالب المؤتمر “بإنشاء دولة يهودية في فلسطين”.

1944:

عصابتي شتيرن وإيتزل يندمجان ويشنان حملة إرهابية ضد البريطانيين والفلسطينيين بسبب توصيات الكتاب الأبيض الصادر في عام 1939.

1945:

تحت سيطرت الهاغانا تستأنف الهجرة اليهودية واسعة النطاق إلى فلسطين بطريقة غير مشروعة.

1947:

* 18 شباط/فبراير: بيفين وزير الخارجية البريطاني إرنست بيفين يعلن تقديم مشكلة فلسطين إلى الأمم المتحدة.

* 28 نيسان/أبريل – 15 أيار/مايو: الدورة الاستثنائية للجمعية العامة بشأن احتلال فلسطين تؤدي إلى تعيين أحد عشر عضوا للجنة الخاصة بشأن فلسطين (UNSCOP).

* 8 أيلول/سبتمبر: اللجنة الخاصة بشأن فلسطين تنشر تقريرها. أغلبية الأعضاء توصي بتقسيم فلسطين لدولتين: “دولة يهودية” ودولة عربية، والأقلية توصي بتقسيم بحل فيدرالي.

* سبتمبر: الجامعة العربية تندد بتوصيات اللجنة بتقسيم فلسطين، وتعيين لجنة عسكرية للإشراف على الاحتياجات الدفاعية للفلسطينيين. والهيئة العربية العليا ترفض قرار التقسيم.

* 2 تشرين الأول/أكتوبر: الوكالة اليهودية تقبل بقرار التقسيم.

* 29 تشرين الأول/أكتوبر: بريطانيا تقول أنها ستترك فلسطين في غضون ستة أشهر إذا لم يتم التوصل لتسوية قبل ذلك.

* 29 تشرين الثاني/نوفمبر: الجمعية العامة للأمم المتحدة توصي بخطة لتقسيم فلسطين وتخصص فيها 56.5٪ من فلسطين لـ”الدولة اليهودية” و43٪ للدولة العربية، والقدس الشريف تحت إشراف دولي؛ 33 عضواً صوتوا مع التقسيم مقابل 13 ضد القرار وامتناع 10 أعضاء عن التصويت. وانسحاب الممثلين العرب.

* 30 تشرين الثاني/نوفمبر: الهاغانا تعلن التعبئة العامة وتدعو اليهود التي أعمارهم تتراوح ما بين 17 و25 سنة للتسجيل في الخدمة العسكرية.

* ديسمبر: الجامعة العربية تنظم جيش الإنقاذ (المكون من متطوعيين عرب غير نظاميين تحت قيادة المجاهد فوزي القاوقجي) لمساعدة الفلسطينيين في مقاومة قرار التقسيم.

* 2 كانون الأول/ديسمبر: يبدأ الفلسطينيون الإضراب العام لمدة ثلاثة أيام احتجاجاً على قرار التقسيم. مصادمات بين الطائفتين تودي بحياة 8 من اليهود و6 من فلسطينيين.

* 8 كانون الأول/ديسمبر: بريطانيا توصي الأمم المتحدة بأنها ستنهي الانتداب على فلسطين في 15 أيار مايو 1948، وتكوين دولتين مستقلتين بعد أسبوعين (يهودية وفلسطينية).

* 17-8 ديسمبر: لجنة الجامعة العربية السياسية تعلن في القاهرة أن قرار التقسيم غير قانوني وتقرر تقديم 10,000 بندقية و3,000 متطوع (بينهم 500 فلسطيني) و1,000,000 جنيه إسترليني للجنة الفنية العسكرية للدفاع عن فلسطين.

* 21 كانون الأول/ديسمبر 1947- إلى أواخر آذار/مارس 1948: الهاغانا وإيتزل يهاجمان القرى والتجمعات البدوية الموجودة في السهل الساحلي شمال “تل أبيب” في أول عملية “تطهير” عرقي.

* 31 كانون الأول/ديسمبر: الهاغانا وإيتزل يرتكبون مذبحة في قرية بلد الشيخ – (بالقرب من حيفا) تودي بحياة 60 مدنياً.

* كانون الأول/ديسمبر 1947 – كانون الثاني 1948: تنظيم الهيئة العربية العليا لِ 275 لجنة محلية للدفاع عن المدن والقرى الفلسطينية.

1948:

* يناير: قائد الثوار الفلسطيني عبد القادر الحسيني يعود سراً الى فلسطين بعد عشر سنوات في المنفى لتنظيم المقاومة ضد قرار التقسيم.

* 8 كانون الثاني/يناير: أول كتيبة مكونة من 330 مجاهد عربي يصلون فلسطين.

* 14 كانون الثاني/يناير: الهاغانا توقع على صفقة أسلحة كبيرة مع تشيكوسلوفاكيا بقيمة 12,280,000 $ والتي تحتوي على 24,500 بندقية، و5,000 رشاش خفيف، و200 رشاش متوسط، 54 مليون طلقة و25 طائرة ميسيرسشميتس. قبل نهاية الانتداب كان لدى الصهاينة بحد أدنى 10,740 بندقية، 1,200 رشاش، 26 مدافع ميداني، و11 مليون طلقة من الذخائر تصل إلى فلسطين. بقية الأسلحة تصل إلى نهاية أيار/ مايو.

* 20 كانون الثاني / يناير: الإدارة البريطانية تعلن أن المناطق التي تحتوي على أغلبية يهودية او فلسطينية سيتم تدريجيا تسليمها للطائفة ذات الأغلبية في كل منطقة.

* يناير- مارس: قادة الصندوق القومي اليهودي يشجعون إخلاء الفلسطينيين من القرى الموجودة في منطقة حيفا والهاغانا تبدأ الهجوم على القرى الموجودة بالقرب من بحيرة الحولة. البلماح يهاجم بدو النقب.

* مارس: رئيس وزراء شرق الأردن توفيق أبو الهدى يجتمع سراً مع وزير الخارجية البريطاني بيفين، ويتفقان بأن تواجد جيش شرق الأردن في فلسطين سيقتصر في المنطقة المُخصصة للدولة العربية المبينة في قرار التقسيم.

* 10 آذار/مارس: مجلس العموم البريطاني صوت على إنهاء الانتداب البريطاني على فلسطين في 15 أيار/مايو. انتهاء الهاغانا من وضع اللمسات الأخيرة على خطة “دال” التي نصت على الغزو العسكري للمنطقة التي خصصتها الأمم المتحدة لـ”الدولة العبرية”، وعلى غزو جزء كبير من الأراضي المخصصة للدولة الفلسطينية.

* 18 آذار/مارس: يستقبل الرئيس الأمريكي ترومان سراً الزعيم الصهيوني حايم وايزمان، ويتعهد بالاعتراف بالدولة اليهودية في 15 أيار/مايو.

* 30 آذار/مارس – 15 أيار/ مايو: قامت وحدة الأسكندروني في هاغانا بالحملة الثانية في السهل الساحلي “للتطهير” العرقي مع مشاركة وحدات أخرى. قبل انسحاب قوات الاحتلال البريطاني، قامت الهاغانا بهجمات وعمليات تطهير عرقي للسكان الفلسطينيين في المنطقة الساحلية الموجودة بين حيفا ويافا.

* 15-6 أبريل: ابتداء تطبيق عملية نحشون وهي أول عملية من خطة دال: وحدة جفعاتي مع وحدات أخرى تستولي على قرى موجودة على جانبي طريق “تل أبيب”- القدس من الميليشيات الفلسطينية المحلية.

* 9 نيسان/أبريل: عصابتي إيتزل وشتيرن الإرهابيين يقترفان مذبحة ضد المدنيين في قرية دير ياسين (غربي القدس الشريف) التي استشهد فيها أكثر من 95 فلسطيني مدني. هذه المذبحة تعد منعطف مهم وخطير في حياة الشعب الفلسطيني لأن الصهاينة استخدموها كأكبر وسيلة لتفريغ فلسطين من سكانها الأصليين، وفي الكثير من الأحيان، وقد تم هذا التفريغ السكاني بلا قتال لأن الكثير من الفلسطينيين نزحوا للمحافظة على الأرواح وخاصةً الأعراض.

* 12 نيسان/أبريل: المجلس الصهيوني العام يقرر إنشاء “دولة يهودية مستقلة” في فلسطين في 16 أيار/مايو بعد انتهاء الانتداب البريطاني.

* 15 نيسان/أبريل – 25 أيار/مايو: الوحدة الضاربة في الهاغانا (البلماح) تسيطر على مدينة صفد من جيش الإنقاذ والميليشيات الفلسطينية المحلية في 9-10 أيار. ولواء غولاني وحدة البلماح يحتلون طبرية بعد انسحاب القوات البريطانية. تطهير المدينة عرقياً بالكامل من سكانها الفلسطينيين. وانسحاب القوات البريطانية المفاجئ من حيفا مهد لهجوم الهاغانا الشامل ضد المدينة وسكانها الفلسطينيين. هجوم بقذائف الهاون الثقيلة يرافقه قصف الأحياء السكنية الفلسطينية.

* 30-26 أبريل: وحدات هأريل وعتزيوني ينفذان عملية ييفوسي في القدس وما حولها؛ هجوم على القدس الشرقية واحتلال الهاغانا لحي الشيخ جراح، ولكن يجبرهم الجيش البريطاني على الانسحاب؛ احتلال حي القطمون في القدس الغربية وتطهير سكانه الفلسطينيين عرقياً بالكامل.

* 27 نيسان/أبريل – 5 أيار/مايو: تنفيذ عملية حاميتز: تشن الهاغانا هجوم أرضياً ضد الضواحي الشرقية ليافا والقرى المجاورة لقطع المدينة من الجهة الشرقية. نتيجة لهجوم مشترك من الهاغانا وإيتزل يُطهرون عرقياً أكثر من 50,000 من سكان المدينة معظمهم هربوا ذعراً عن طريق البحر.

* 30 نيسان/أبريل: احتلال الهاغانا لكافة الأحياء الفلسطينية في القدس الغربية (القطمون، البقعة، الطالبية وماميلا والمصرارة) وتطهيرهم للمنطقة عرقياً من سكانها الفلسطينيين.

* 1 أيار/مايو: اقتراف الصهاينة لمذبحة في قرية عين الزيتون – صفد التي تودي بحياة 70 شهيد.

* 3 أيار/مايو: فرار 175,000 – 200,000 لاجئ فلسطيني من المناطق التي احتلها الصهاينة.

* 14 أيار/مايو: الهاغانا تنفذ عملية كيلشون (المعزقة) لاحتلال المناطق الإستراتيجية في القدس التي أخلاها الجيش البريطاني واحتلال الأحياء العربية الموجودة خارج المدينة القديمة من القوات العربية الغير نظامية.

* 14 أيار/ماي: إعلان “دولة إسرائيل” في “تل أبيب” في الساعة الرابعة مساءاً.

* اعتراف الرئيس ترومان بدويلة الاحتلال الإسرائيلي.

* 15 أيار/مايو: انتهاء الانتداب البريطاني، وإعلان “دولة إسرائيل” يدخل حيز التنفيذ.

لتتوالى بعد ذلك الأحداث وتتكرس النكبة وتتلوها النكسة، معلنة احتلال غالبية الأراضي الفلسطينية، مجسدة واقع الاحتلال الصهيوني لمقدسات المسلمين كما هو مجسد اليوم.