في إطار ملتقى الاستثمار المزمع تنظيمه في قطاع غزة، وبعد استكمال جميع الإجراءات الإدارية والتنسيقية مع السلطات المصرية، فوجئ الوفد وهو متوجه، يوم الإثنين 7 ماي 2012، إلى معبر رفح بإيقافه على بعد 140 كلم من القاهرة، وبالضبط عند معبر قنطرة قناة السويس بمنعه من مواصلة الطريق.

وأرجعت السلطات الوفد إلى مدينة الاسماعلية، ليتم حجزه في فندق “ميخكيغ mercure”، كما تم منع الوفد من مغادرة الفندق إلا في اتجاه المطار القاهرة مرفوقا بأجهزة الأمن.

وتجدر الإشارة إلى أن الوفد يتكون من 125 شخصية كلهم من رجال أعمال ومهندسين ومستثمرين وبرلمانيين يمثلون 15 دولة، ويتكون الوفد المغربي من 12 عضوا، من بينهم المهندس لطفي حساني، عضو المجلس القطري للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان وعضو الهيئة الدولية لإعمار غزة، والذي سبق له أن شارك في أسطول الحرية.