بسم الله الرحمان الرحيم

جماعة العدل والإحسان

الهيئة الحقوقية

بيان

تابعت الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان بقلق شديد وقائع تدخل القوات العمومية المغربية بعنف ضد الأطر العليا المعطلة بالعاصمة الرباط يوم الأربعاء 2 ماي 2012. وقد أسفر التدخل عن جروح وكسور وحالات إجهاض وإغماء…. وليست هذه المرة الأولى التي تواجه فيها القوات العمومية هذه النخبة التي عرف مسارها النضالي أحداثا أليمة جدا بلغت ذروتها يوم أودت بحياة الشهيد عبد الوهاب زيدون رحمه الله.

إن الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان بهذه المناسبة لتعلن ما يلي:

ـ دعوة الجهات المسؤولة إلى وقف مسلسل العنف الممنهج ضد الأطر العليا المعطلة وضد كل حركة احتجاجية سلمية تناضل من أجل مطالب مشروعة.

ـ دعوة الحكومة إلى تنفيذ التزاماتها مع الأطر العليا وتطبيق مقتضيات محضر 20 يوليوز، وتحمل مسؤولياتها التاريخية تجاه تصريحاتها وانتهاك أجهزتها للقانون ولالتزامات المغرب أمام المنتظم الدولي في مجال حقوق الإنسان.

ـ ضرورة فتح تحقيق نزيه في مسلسل الانتهاكات التي تعرضت لها هيئات وتنسيقيات الأطر العليا المعطلة، وتعرضت لها الحركة الاحتجاجية السلمية التي عرفها المغرب منذ الربيع العربي، ومحاسبة المتورطين فيها، مع رد الاعتبار للضحايا ولذويهم (في حالة الوفاة).

وحرر بالرباط، في 5/5/2012