استقبل المجازون المعطلون بإقليم تازة، أمام عمالة الإقليم يوم الخميس 3 ماي 2012، المفرج عنهما عمار قشمار وعبد القادر قرماد، بعدما قضيا شهرين نافذة بالسجن المحلي بتازة، بالزغاريد والترحيب والتمر والحليب أمام ترقب أمني مكثف للقوى الأمنية التي رابطت بباب العمالة.

كما شارك في هذا الاستقبال ممثلين عن الائتلاف المحلي للدفاع عن الحقوق والحريات، حيث ألقى الأستاذ محمد الشيابري كلمة رحب من خلالها بعودة المناضلين إلى ساحة النضال، وأكد أن اعتقالهما هو ضريبة أدياها نيابة عن الجميع.

وأعطيت الكلمة للمفرج عنهما حيث أكدا على براءتهما من التهم التي نسبت إليهما، وجددوا العهد على الاستمرار في النضال إلى جانب كل الطامحين للحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.