نظمت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، اليوم الخميس 03 ماي 2012 من الساعة العاشرة صباحا إلى الساعة الخامسة مساء، اعتصاما إنذاريا أمام سجن تولال 2 بضواحي مكناس مصحوبا بإضراب عن الطعام، وذلك تحت شعار: “معركة الأمعاء الخاوية من أجل الكرامة والحرية”.

ويأتي هذا الاعتصام موازاة مع الإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه المعتقلون الإسلاميون بعدد من السجون المغربية، والذي كانت بدايته من سجن تولال 2 منذ 09 أبريل 2012 احتجاجا على الأوضاع المزرية والمعاملة اللاإنسانية والحاطة من الكرامة التي يتعرضون لها داخل السجون المغربية وكذا للمطالبة بمواصلة تفعيل بنود اتفاق 25 مارس 2011.

هذا وتتوارد الشهادات الحية والصارخة والمدوية للسجناء من مختلف السجون، لتفضح بشكل جلي التعذيب الممارس عليهم حيث هددوا بالاغتصاب بعد أحداث 16 و17 ماي 2011، ومنعوا من قراءة القرآن في رمضان، بل أرغموا حسب المعتقلين على التوقيع على بلاغات لم يطلعوا على محتواها.