بعد ترحيلهم صباح يوم السبت 28 أبريل2012 للعرض على السيد الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بأسفي، وبعد اطلاع هذا الأخير على محاضر الضابطة القضائية التي أنجزت مع المتابعين: أحمد موبير، وعبد اللطيف الدرعي، وجامع ياسين، وهشام العيمش، وإلياس بلخيلية، وهم أعضاء جماعة العدل والإحسان، وثلاثة معطلين وهم: حسن صحيف، ونور الدين التايتي، والصديق رامي.

ارتأى السيد الوكيل العام إحالتهم على السيد وكيل الملك بابتدائية اليوسفية بداعي عدم الاختصاص ليصبح تكييف ملف المتابعة جنحي بدل جنائي.

وبابتدائية اليوسفية بنفس اليوم وبعد استماع وكيل الملك بدوره لإفادات العارضين قرر متابعتهم بالمنسوب إليهم في حالة سراح باستثناء المناضل الصديق رامي الذي ستجرى محاكمته في حالة اعتقال.

وقد تقرر بدء فصول المحاكمة بجلسة الاثنين 30 أبريل 2012.