بسم الله الرحمن الرحيم

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

الكتابة العامة للتنسيق الوطني

لجنة الإعلام والتواصل

عرفت جل الجامعات المغربية يوم الأربعاء 25 أبريل 2012، تنظيم مجموعة من المسيرات والوقفات عبرت من خلالها الجماهير الطلابية عن تضامنها المطلق مع الشعب الفلسطيني الأعزل، وذلك بعد إعلان الهيئة الطلابية المغربية لنصرة قضايا الأمة التابعة للاتحاد الوطني لطلبة المغرب عن جعل يوم 25 أبريل يوما وطنيا لمناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب..

لا لا ثم لا.. للتطبيع والهرولة)، فلسطين أمانة والتطبيع خيانة)، يا صهيون يا ملعون.. فلسطين في العيون).. شعارات قوية رفعتها الجماهير الطلابية تنديدا بأشكال التطبيع التي تنهجها الحكومة المغربية من خلال استقبال رموز الصهيونية وضيافتهم، ضدا على هوية الشعب المغربي المسلم الرافض للتطبيع بكل أشكاله والذي ما فتئ يعبر عنه في مسيراته ووقفاته..

وبخصوص استجابة الجماهير الطلابية لنداء الهيئة الطلابية المغربية لنصرة قضايا الأمة قال منسقها ذ.محمد لبغيل سجلنا بحمد الله استجابة جل الجامعات المغربية لهذا النداء الذي يأتي بعد تصاعد أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني من طرف الحكومة المغربية، فبعد استقبالهم داخل قبة البرلمان نجد وفدا مغربيا يحتفل معهم في قلب فلسطين..)، ليضيف قائلا إن الجماهير الطلابية لم تتوانى يوما في الدفاع عن قضايا الأمة والقضية الفلسطينية خاصة، وهذا ما عبرنا عنه في ملتقى القدس الأول الذي نظمناه بتنسيق مع الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، بجامعة الحسن الثاني المحمدية مابين 29 و31 مارس 2012). وشكرا للجماهير الطلابية على استجابتهم قال اغتنم هذه الفرصة لأتقدم بالشكر الجزيل لكافة الطلاب لاستجابتهم الفورية لجميع نداءات الاتحاد الوطني لطلبة المغرب واشد على أيديهم، فمزيدا من النضال والصمود حتى تحقيق غذ العدل والكرامة والحرية.)

لجنة الإعلام والتواصل

25/04/2012