في انتهاك واضح لحقوق الإنسان واستهتار كبير بالوعي الشعبي، تعرف مدينة مراكش فصلا جديدا من مسرحية المحاكمات السياسية المرتبطة بموضوع الانتخابات الأخيرة، حيث سيقدم هشام الدرقاوي (تاجر) ومحمد المدني (أستاذ)، عضوي جماعة العدل والإحسان بمراكش، للمحاكمة بالمحكمة الابتدائية بباب دكالة يوم الخميس 26-4-2012 على الساعة التاسعة صباحا.

وجدير بالذكر أن هذه المتابعة تتم على أساس دعوة الأخوين لمقاطعة انتخابات 25 نونبر 2011.