نظمت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعقتلين الإسلاميين، صبيحة اليوم الثلاثاء 24 أبريل 2012، ندوة صحفية تحت عنوان: إضراب المعتقلين الإسلاميين بالسجون المغربية: الأسباب والمطالب)، تم خلالها تسليط الضوء على المعاناة التي يعيشها المعتقلون الإسلاميون داخل السجون المغربية، وكذا الأوضاع المزرية التي دفعتهم لخوض معركة الأمعاء الفارغة من جديد.

وقد شارك في الندوة كل من الحقوقي خليل الإدريسي، والشيخ حسن الكتاني الذي تلا بيانا باسمه وباسم الشيخين عمر الحدوشي وأبو حفص المفرج عنهم حديثا.

كما شارك في الندوة مجموعة من المعتقلين الإسلاميين الذين أفرج عنهم مؤخرا من سجني تولال 2 وسلا 2، الذين أدلوا بشهادات صادمة عن الأوضاع المزرية والمعاملة الحاطة من الكرامة الإنسانية والتي عايشوها قبل الإفراج عنهم بقليل.