أصدرت محكمة الاستئناف بتازة، مساء يومه الأربعاء 18 أبريل 2012، قرارها القاضي بتخفيض العقوبة في حق معتقلي العدل والإحسان عبد القادر قرماد وعمار قشمار بشهرين نافدة عوض 4 أشهر، التي قضت بها ابتدائية نفس المدينة، وذلك على خلفية متابعتهما بجنح ملفقة على إثر أحداث تازة الشهيرة.

وقد حضر إلى جانب المتابعين هيئة دفاع مكونة من أكثر من 10 محامين ينتمون إلى هيئات مختلفة من المغرب، كما عبرت هيئات حقوقية وسياسية وجمعوية بالمدينة عن تضامنها مع المعتقلين من خلال تنظيمهم لوقفة تضامنية أمام المحكمة.

ولم يتبق للمعتقلين إلا 12 يوما ليتم إطلاق سراحهم من سجن سيقوا إليه ظلما وعسفا ويعانقوا الحرية التي يفتقد الوطن عبقها ونسيمها.

يذكر أن المعتقلين سبق أن أدانتهما ابتدائية تازة من أجل جنح ملفقة على إثر أحداث تازة بأربعة أشهر نافذة وغرامة مالية قدرها 500 درهم لكل واحد منهما.

وكان أقدم المخزن المغربي على اعتقال عمار قشمار ليلة الخميس فاتح مارس بمدينة أكادر على الساعة الثانية والنصف صباحا، وعبد القادر قرماد يوم الخميس على الساعة الثامنة والنصف ليلا، في اعتقالين سياسيين آخرين يكشفان المسار الرسمي القمعي في تعاطي الدولة مع الناشطين المعارضين والحركات المعارضة.