جماعة العدل والإحسان

مكتب العلاقات الخارجية

الرباط : 17 أبريل/ نيسان 2012

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين

تهنئــة

إلى الشيخ المجاهد رائد صلاح

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بكل فخر واعتزاز، يسعدنا في جماعة العدل والإحسان أن نهنئكم حضرة الشيخ المجاهد على عودتك إلى أحضان وطنك المبارك، شامخا كعادتك بعد ثباتك وصبرك ومقاومتك ثم انتصارك على كل المخططات الظاهرة والباطنة التي تحيكها ضدك الأيادي الصهيونية والإسرائيلية.

إن بطلان إدعاءاتهم هو إثبات لحقك وحق الشعب الفلسطيني في أرضه وحريته وكرامته، وإن صمودك هو رمز لإصرار الأمة الإسلامية واستعدادها للتضحية بكل غال ونفيس دفاعا عن مقدساتها، وإن عودتك المشرفة هي شرف للقضية وبشير خير بقرب التحرر بإذن الله وقوته.

نسأل الله تعالى أن يحفظكم في ما أنعم عليكم به من قوة الإيمان، وأن يقويكم ويثبتكم وينصركم على أعدائكم، وأن ينعم علينا بتحرير القدس الشريف وباقي أراضي فلسطين المباركة، إنه سميع قريب مجيب.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

محمد حمداوي

مسؤول العلاقات الخارجية بجماعة العدل والإحسان

فيما يلي صور استقبال الشيخ رائد صلاح بعد عودته من بريطانيا إلى فلسطين: