نظم فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أمس الأحد 15 أبريل الجاري، وقفة تضامنية مع المعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام بمختلف سجون المغرب، وذلك تحت شعار إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين دون قيد أو شرط).

وردد المشاركون في الوقفة شعارات منددة باستمرار حملات الإعتقال السياسي، وطالب المحتجون بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ومن بينهم معتقلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بكل من مواقع القنيطرة، مراكش، تازة، فاس، والراشيدية، ومعتقلي الرأي وحركة 20 فبراير بكل من آسفي، بني بوعياش، امزورن، الدار البيضاء، وأكادير.

وعرفت الوقفة التي نظمت أمام مقر عمالة سيدي سليمان، حضور لجنة المعتقل التابعة للإتحاد الوطني لطلبة المغرب بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، وممثلي الإطارات السياسية والنقابية والجمعوية بالمدينة، بالإضافة إلى عائلة المعتقل مراد حيطوف.

وسيمثل اليوم أمام غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالقنيطرة، يومه الإثنين، 13 طالبا متابعين على خلفية أحداث اقتحام الحي الجامعي، بينهم 11 طالبا يتابعون في حالة اعتقال، وطالبتين في حالة سراح مؤقت.