أجلت المحكمة الابتدائية بمدينة مراكش، الخميس 5 أبريل 2012، محاكمة الأخوين هشام الدرقاوي ومحمد المداني، عضوي جماعة العدل والإحسان، إلى 26 أبريل القابل.

ونظمت الجماعة وقفة تنديدية بهذه المحاكمة السياسية، وبمثيلاتها، التي تطال أعضاء الجماعة ضدا على حرية التعبير والرأي السياسي، إذ المعلوم أن هذه المحاكمة تأتي ضمن سلسلة من المتابعات المخزنية لأعضاء الجماعة وناشطين سياسيين بتهمة الدعوة إلى مقاطعة الانتخابات التشريعية التي أجريت في 25 نونبر الماضي.