الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان

فرع الدار البيضاء

بلاغ

شهدت اليوم 04 أبريل 2012 الساحة المقابلة لمحكمة عين السبع بالدار البيضاء تدخلا قمعيا في حق مناضلي حركة 20 فبراير، حيث تعرض العديد منهم إلى إصابات متفاوتة – خديجة أسواري، زينب كشراة، حمزة بلغوات، عبد الصمد عوينة، إشراق عطاف.

جرت هذه الأحداث في الوقت الذي كان فيه تقديم الحاقد أمام المحاكمة التي حضرت فيها عائلة معاذ الحاقد وعدد من المتضامين معه من بينهم وفد من الهيئة الحقوقية للعدل والإحسان بالدار البيضاء وعلى رأسه هيئة الدفاع التي آزرت معاذ الحاقد، لتنتهي جلسة اليوم بتأجيل المحاكمة إلى 16 أبريل 2012 بعدما رفضت المحكمة تمتيعه بالسراح المؤقت.

هذا وتجدر الإشارة أنه لم تمض سوى أشهر على إطلاق سراح الفنان معاذ الحاقد ليقبع مرة أخرى وراء القضبان في إطار حملة اعتقالات واسعة تشنها السلطات المغربية على مختلف الناشطين في الحراك السياسي والمجتمعي الذي يشهده المغرب.

الأربعاء 4 أبريل 2012