بعد محاكمات ماراطونية دامت زهاء خمسة أشهر، وفي الوقت الذي كان المتابعون لقضية المناضلة المعطلة عفاف بنزكري ورفيقتيها ينتظرون حكما عادلا يرد الاعتبار لشابات مناضلات كن يطالبن بحقهن في التشغيل، قضت اليوم الاثنين 2 أبريل 2012 محكمة الاستئناف بسلا بالسجن سنة كاملة وغرامة مالية قدرها 2000 درهم في حق المناضلة المعطلة عفاف بنزكري، وبثلاثة أشهر موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 2000 درهم في حق المناضلتين الأخريين.

ومعلوم أن الاعتقالات تمت على خلفية الوقفة الاحتجاجية لمجموعة الكرامة أمام باب عمالة الخميسات احتجاجا على تنصل عامل الإقليم حسن فاتح من اتفاق للتشغيل مع المعطلين من المجموعة.

يُذكر أنه تم اعتقال المناضلة عفاف بنزكري يوم 13 دجنبر 2011 على إثر الوقفة الاحتجاجية لمعطلي مجموعتي الوفاق والكرامة أمام عمالة إقليم الخميسات، والتي شهدت تدخلا عنيفا من قبل قوات الأمن واستهداف المناضلة عفاف بنزكري حيث استهدفها 5 من عناصر “الأمن” وانهالوا عليها بالضرب والرفس.