روى الإمام أحمد بسند صحيح قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها. ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها. ثم تكون ملكا عاضا، فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها. ثم تكون ملكا جبريا، فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها. ثم تكون خلافة على منهاج النبوة. ثم سكت”.علم الهدى عما قريب يخفق1 *** وشموس أرباب القلوب ستشرق
تحيا البلاد وترتوي من نبعهم *** والأرض تزهو والجداول تفهق2
هذا فلاح العبد هذا نصحه3 *** هذي الحشود عليهم تتدفق
هذي مجالس ذكرهم من يا ترى *** يسعى إليها طائعا, يتحقق
وفر العطاء وحاجة تقضى بها *** رب كريم بابه لا يُغلق
عاص أتاها كي يُطهر قلبه *** ماذا جنى ثوب الهداية يخلق4
صدر خراب ليس يذكر ربه *** يبدي صلاحا يدعي فيُصَدق
ما غش أرباب القلوب وإنما *** نفس بداخله تعيث وتفسق
فلعل قاضية تجيء فجاءة5 *** ولعل ربي ذو المكارم يغذق
ولعله القدر المحتم قد أتى *** ولعلها صور المعاني تنطق
ولعل إخوانا تنادوا آبق *** ولعل معتمدي ينادي معتَق
ماتت قلوب لم يرَّو غراسها *** وانهد بنيان إذا نتفرق
يا سادتي روحي فداكم إنني *** لا زاد لي غير المحبة فارفقوا
إن المحبة إن تمسك جندها *** بالصف كانوا سادة وتفوقوا
ملكوا زمام الأمر شورى بينهم *** لبوا نداء الله فروا واسبقوا6
من شاء يرقى في الحياة ويتقي *** نارا تُؤجّج في غد وتُحرق7
فليسلك المنهاج نورا هاديا *** جمع الحيارى يستجيب ويصدق

*********************

النور نور المصطفى يحيي به *** الله القلوب إذا قست ويرقق
هذا النبي محمد طه الذي *** أنواره غمرت فؤاديَ، ينطق8
هذي النبوة فيكم زمنا تكون *** وما يشاء الله أحيا أرزق
أمنا لكم لا تشهدون عذابه *** ما عشت أوتستغفرون ستعتقوا9
كالنجم يسطع في السماء يزينها *** فإذا خبا شر أتاها محدق10
من ذا استجار بسيدي ومساندي *** أترى يخيب وهل يخاف ويفرق11
الرحمة المهداة من رب السما *** النعمة المسداة كلا تلحق
أواه من قلب إذا ذكرته *** بالمصطفى لا يستطب ويخفق!12
يا قلب ما ذا قد دهاك وكيف لا *** تقفو إذا كل القرائح تعنق13
انظر إلى صور الكمال تفردت *** ماذا تقول وكيف شعرك يصدق
واجمع شتاتك يا طريد مفاتن *** واذكر نبيك إن ذكرك يلحق
فستعرف المولى إذا أوليته *** وتنال فضلا لا يقاس ويسبق
وترى الجمال إذا تراه بيقظة *** وجه النبي – ولا تمثل – مُشْرِق14
وترى الجلال مجسدا في موقف *** عمرو يقص ولا يطيق يحدق15
وتراه للصديق يبسم ضاحكا *** وتراه بالفاروق دينا يفرق16
إن كان شوقك للكرام ووصلهم *** فلأحمد المختار قلبي أشوق
جمعت بسيرته الخصائص كلها *** بر كريم ذو الجدا متصدق
سمح رحيم بالفقير ومحسن *** عبد شكور قلبه يتحرق
يدعو المليك ولا يكف عن الدعا *** يرجو لأمته الخلاص ويُشفق17
قاد الجيوش براية خفاقة *** بدر بقدرته تشيدُ وخندق
هل يا ترى أحد كأحمدَ في الورى *** خَلقا وخلقا قدره لا يُلحق
العفو يا مولاي غاية ضا ئع *** في بحر شهوته يغوص ويَغرق
هذي المحبة إذ تراه تجندت *** لنجاته ذا فلكها، ذا زورق
دمع غزير والعيون تلهف *** والروح تسعد باللقاءِ وتشرق
رباه بالهادي البشير محمدٍ *** إغفر ذنوبيَ، فالجنان مُؤرق
مالي سوى حب النبي وذكره *** وأنا العصي، فهل تجود وتُغذق

*********************

ثم النبوة إن تأَذَّن رفعها *** رُفعت بكن فيكون ما يتحقق
صرح الخلافة قد تسامى في العلا *** هذا بناء الدين يعلو يشهق
بجهاد أصحاب الحبيب وجُندهِ *** بإمارة الصديق فتق يرتق
وبعدل فاروق البلاد وفضله *** مطر السماء وقطره يغدودق18
عثمان ذو النورين يا من تستحي *** منك الملائك في السماء وتخرق19
حزت الشهادة يا علي مكرما *** ذا وجهك الوضاء يزهو يشرق20
الراشدون السابقون طريقهم *** منهاج طه والقلوب تشوق
هذي الخلاقة إن تأذن رفعها *** رفعت بكن فيكون ما يتحقق

*********************

مُلك عضوض قد تلاها جائرا *** فرقٌ، كلام، بيضة تتمزق
ملك يخالس بالسيوف مُرَوِّعاً21 *** روح تعذب بالسياط وتزهق
ملك أساء إلى الرعية عندما *** حكامه جاروا ولم يترفقوا
نقضوا العرى والحكم أول نقضة22 *** سفكوا دماء الأبرياء وأهرقوا
مَلكٌ يجود بملكه لبنَيه *** شورى تغيب فما تراهم طبقوا
والخير خير لم يزل برحابه *** والنور يسري بالقلوب ويطرق
والمؤمنون بأحمد الحب اهتدوا *** والصب والولهان يصبو يعشق
هاقد مضى عهد الوراثة وانقضى *** وتلاه عهد للمحارم يخرق

*********************

جبر غشوم مستبد ظالم *** هضم الحقوق فمغتن أو مملق23
غفل الملوك عن الهدى وتتبعوا *** سَنَن النصارى واليهود وصدقوا24
قَبلوا بتطبيع مُهِينٍ مُحقر *** باعوا لهم ثم اشتروا وتَسوقوا
الله يمحقهم ويخزي كل من *** طلب السلام مع القرود ويمحق25
فالمسجد الأقصى بأعلى صوته *** يدعو الأباة ويستجير ويصعق
ويقول أين الدين أين حماته؟ *** من ذا يحررني و روحي يطلق؟

*********************

النور نور أحبتي وجمالهم *** سبحان ربي إذ يشاء فيخلق
هذا وريث المصطفى أسد وإن *** جار الطغاة وحاصروه و طوقوا
رمز الرشاد وحجة الله التي *** قامت على جبر الملوك ومن شقوا
فالأسد رغم الصمت أقوى عزة *** عند الزئير وحين تزحف تسحق
نادى الحبيب على الأحبة يسلكوا *** درب الجهاد ويحملوه ويرتقوا
بالعدل، بالإحسان يأمر ربنا26 *** يا مسلمون لخيره فلتسبقوا
بالشرعة السمحاء يمضي ركبنا *** بالبشر بالإيمان روض يعبق
بجماعة ظل الحبيب يظلها *** وبصحبة تروي و ذكر يورق27
والصدق في طلب المعالي دأبها *** والبذل جود والعزائم تنفق
والعلم نورالله يهدي دربها *** وسط الدياجي سعدها يتألق28
عمل تزكى مخلصا ومصوبا *** سمت يزايل فتنة و يطلق29
صبر يعلمنا التريث كلما *** عجل يغذ مسيرنا ويحلق
ثم الجهاد به يقوى عزمنا *** إما الشهادة بالأحبة نلحق
أو نصر ربي يا جنود المصطفى *** إن تنصروا الله القوي توفقوا
هذي الخلافة إن تأذن كونها *** كانت بكن فيكون ما يتحققوصلى الله على الحبيب محمد وعلى آله وصحبه وسلم

1- خَفَقَتِ الرَايَةُ تَخْفُقُ وتَخْفِقُ خَفْقاً وخَفَقاناً، أو العلم ً‏:‏ اضْطَرَبَتْ وتَحَرَّكَتْ.

2- فَهِقَ الإِناءُ والجدول، يفهَق فَهْقاً ‏:‏ امْتَلأَ‏.‏

3- مجالس الفلاح : مجالس الشيخ المربي المصحوب، ومجالس النصيحة : مجالس المأذونين منه والأصحاب.

4- وخَلِقَ الثَّوبُ خُلوقَةً وخَلَقاً، ً‏:‏ بَلِيَ‏.

5- والفُجاءَةُ‏ :‏ ما فَاجَأَكَ.

6- “ففرو إلى الله إني لكم منه نذير مبين” الذاريات 50 “سابقوا الى مغفره من ربكم” الحديد 21.

7- الْأَجِيجُ‏:‏ تَلَهُّبُ النارِ، كالتَّأَجُّحِ‏.‏ وأجَّجْتُها تأجِيجاً فَتَأَجَّجَتْ، وائْتَجَّتْ‏.

8- حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم “تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون” أي ما قدر الله لي أن أعيش معكم.

9- “وما كان الله ليعذبهم وانت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون” الانفال 33.

10- “قال رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : النُّجُومُ أَمَنَةٌ لِلسَّمَاءِ فَإِذَا ذَهَبَتِ النُّجُومُ أَتَى السَّمَاءَ مَا تُوعَدُ وَأَنَا أَمَنَةٌ لِأَصْحَابِي فَإِذَا ذَهَبْتُ أَتَى أَصْحَابِي مَا يُوعَدُونَ وَأَصْحَابِي أَمَنَةٌ لِأُمَّتِي فَإِذَا ذَهَبَ أَصْحَابِي أَتَى أُمَّتِي مَا يُوعَدُونَ” رواه مسلم في صحيحه كتاب فضائل الصحابة.

11- يفرق : يرتعد خوفا.

12- استطب لوَجَعِهِ‏ :‏ استوصف.

13- تعنق : تسرع والمعنى تسرع بالمديح.

14- “من رآني في المنام فقد رآني فإن الشيطان لا يتمثل بي” رواه الشيخان.

15- عن ابن شُمَاسَةَ المهَرِيِّ قال حضرنا عمرو ابن العاص فذكر لنا حديثاً طويلاً فيه: “وما كان أحدٌ أحب إليَّ من رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا أجلَّ في عيني منه، وما كنت أطيقُ أن أملأ عيني منهُ إجلالاً له، ولو سئلتُ أن أصفه “ما أطقت، لأني لم أكن أملأ عيني منه” رواه الشيخان.

16- “‏عن ‏ ‏أنس ‏ ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كان ‏ ‏يخرج على أصحابه من ‏ ‏المهاجرين ‏ ‏والأنصار ‏ ‏وهم جلوس فيهم ‏أبو بكر ‏ ‏وعمر ‏ ‏فلا يرفع إليه أحد منهم بصره إلا ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏وعمر ‏ ‏فإنهما كانا ينظران إليه وينظر إليهما ويتبسمان إليه ويتبسم إليهما”. ‏رواه الترمذي.

17- روى مسلم رحمه الله عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم : (رب إنهن أضللن كثيرا من الناس فمن تبعني فإنه مني ومن عصاني فإنك غفور رحيم) [4] وقوله : (إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت الغفور الرحيم) [5] فرفع يديه وقال : اللهم أمتي أمتي، وبكى، فقال الله عز وجل : يا جبريل، اذهب إلى محمد -وربك أعلم- فاسأله ما يبكيه، فأتاه جبريل فسأله فأخبره بما قال -وهو أعلم- فقال الله تعالى : يا جبريل، اذهب إلى محمد فقل له: إنا سنرضيك في أمتك، ولا نسوؤك”.

18- أغْدَقَ المَطَرُ واغْدَوْدَقَ‏ :‏ كَثُرَ قَطْرُهُ‏.

19- قول النبي صلى الله عليه وسلم في عثمان رضي الله عنه ((ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة)) ((صحيح مسلم)). والخَرَقُ :‏ الدَّهَشُ من خَوْفٍ أو حَياءٍ، من خَرِقَ، كَفَرِحَ، فهو خَرِقٌ، وهي خَرِقَةٌ،

20- لإنه لم يسجد لصنم قط.

21- في بداية عهده خطب معاوية بن أبي سفيان فقال : أنا أعلم أنكم لا تسرون بولايتي ولا تحبونها، وإني لعالم بما في نفوسكم من ذلك، ولكني خالستكم بسيفي هذا مخالسة، وإن لم تجدوني أقوم بحقكم كله، فارضوا مني ببعضه. انظر ابن كثير، البداية والنهاية، جزء 8، صفحة 132.

22- قوله (صلى الله عليه وآله و سلم) : ((لتنتقضن عرى الإسلام عروة عروة، فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها. فأولهن نقضاً الحكم، وآخرهن الصلاة)) (ابن حبان).

23- من أمْلَقَ‏ :‏ افْتَقَرَ،

24- روى الشيخان عن أبي سعيد الخدري رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة حتى لو دخلوا جحر ضب خرب لدخلتموه” من هؤلاء القوم، وما يجب أن يكون موقف المسلم تجاههم؟ وما معنى حذو القذة بالقذة؟

25- “لعن الذين كفروا من بني اسرائيل على لسان داؤد وعيسى بن مريم بماعصوا وكانوا يعتدون”.

26- إن الله يامر بالعدل والاحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون) النحل الآية90 .

27- أورق : كثر.

28- السعد : النجم.

29- زايَلَهُ مُزايَلَةً وزِيالاً‏ :‏ فارَقَهُ‏.

30- قال تعالى: “وقالت اليهود يد الله مغلولة غلت ايديهم ولعنوا بما قالوا بل يداه مبسوطتان ينفق كيف يشاء وليزيدن كثيرا منهم ما انزل اليك من ربك طغيانا وكفرا والقينا بينهم العداوة والبغضاء الى يوم القيامة كلما اوقدوا نارا للحرب اطفاها الله ويسعون في الارض فسادا والله لا يحب المفسدين” وقال أيضا : ” لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داوود وعيسى ابن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون”.